إذا كنتم تشعرون بالدوخة... تنبّهوا الى ساعات نومكم!

(0)
10-10-2017
إذا كنتم تشعرون بالدوخة... تنبّهوا الى ساعات نومكم!

قد لا نأخذ النوم على محمل الجد، ولكن عندما لا نحصل على كمية كافية منه، ندرك مدى أهميته. فالنوم يؤثر على أداء الإنسان اليومي وصحته الجسدية والعقلية بطرق عديدة. ولكن هل سبق لك أن تساءلت لماذا تشعر بدوخة بعد ليلة بلا نوم؟

 

ما هي الدوخة؟

 

الدوخة هي الشعور بخفة الرأس، تشويش في الذهن وضعف في توازن الجسم. إن الدوخة تؤثر على الأجهزة الحسية، وتحديدا العينين والأذنين، لذلك يمكن أن تسبب أحيانا الإغماء. الدوخة ليست مرضا، بل بالأحرى أعراض لاضطرابات مختلفة منها قلّة النوم.

 

الدوخة شائعة والسبب الكامن وراءها عادةً ليس خطيراً ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من الدوخة.

 

ماذا يحصل أثناء النوم؟

 

يتم التحكم في أنماط النوم الطبيعية في جسم الإنسان من قبل ساعة الجسم الداخلية التي تسمى " الساعة البيولوجية" والتي تنظم درجة حرارة الجسم، مستويات الهرمون، معدل ضربات القلب وغيرها من وظائف الجسم الحيوية.

 

أثناء النوم، يقوم الجسم بنشاط استعادة التوازن الكيميائي الأساسي وذلك تحضيراً ليوم جديد وبداية

جديدة. يحافظ النوم أيضا على التيارات الكهربائية التي تتدفق في الجسم.

 

قلة النوم تسبب الدوخة

 

في اليوم التالي بعد ليلة بلا نوم، غالبا ما يعاني الناس من خفقان القلب، الشعور بالغثيان والدوخة. وهذا يعود إلى مستويات الكورتيزول التي تتعطل عندما لا ننام بشكل صحيح. فالكورتيزول هو هرمون مهم يساعد على تنظيم ضغط الدم والتمثيل الغذائي.

 

قلة النوم بشكل مستمرّ يؤثر على معدل ضربات القلب ويتسبب بالدوخة والأعراض الأخرى، بينما الحصول على قسط كافٍ من النوم يجعل الجسم مرتاحاً ويعدّل نبضات قلبه ويبطئ من سرعة التنفس. إن قلة النوم أيضاً يجعل العينين جافتين ما يتسبب أيضاً بأوجاع في الرأس تصاحبها الدوخة.

 

إن النوم هو الوقت المناسب لاستعادة الطاقة العقلية، وقلّة النوم لن تمكّن الشخص من التفكير بشكل صحيح. هذا الأمر يجعله يقوم بمجهود أكبر للتركيز والتفكير ما يتسبب بدوخة وبعض الأوجاع في الرأس والعيون.

 

بعض النصائح للحصول على قسطٍ كافٍ من النوم:

 

لجنّب الجوخة التي تسببها قلّة النوم يمكنك تناول بعض الأعشاب المهدئة للأعصاب قبل ساعة من النوم مثل البابونج واليانسون. كما يمكنكم أيضاً تجنّب الأطعمة الثقيلة والدسمة على المعدة التي يصعب على المعدة هضمها. والمفيد أيضاً تجنب شرب المنبهات مثل القهوة وعصير الليمون وغيرها بالإضافة إلى تجنب مشاهدة التلفزيون أو استخدام الهاتف الذكي قبل نصف ساعة من الخلود إلى

النوم.

 

أمّا إذا تطوّرت مشكلة الارق وقلة النوم، يجدر بكم استشارة الطبيب المختص لوصف العلاج المناسب.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن قلة النوم عبر موقع صحتي:

 

الأرق و قلة النوم... الأسباب و النصائح

هذا ما يمكن أن يحدث في جسمكم بسبب قلة النوم!

اسباب لن تخطر ببالكم وراء قلّة النوم!

مقالات مماثلة