إذا كنتِ تعانين من النحافة المفرطة... لا تستغربي إذا أصبح الإكتئاب جزءاً من يومياتك!

(0)
19-05-2017
إذا كنتِ تعانين من النحافة المفرطة... لا تستغربي إذا أصبح الإكتئاب جزءاً من يومياتك!

النحافة ونقصان الوزن بشكل ملفت أمر في غاية الإزعاج، فالكثير من الأسباب تقف وراء الإصابة بالنحافة ونقصان الوزن الشديد، وقد ربطت دراسة حديثة بين النحافة والاكتئاب مؤكدين وجود رابط كبير بينهما. 

 

علاقة الإكتئاب بالنحافة المفرطة

 

من الممكن أن يخسر الأشخاص المكتئبون الكثير من الوزن، فقد تؤدي النحافة الزائدة إلى الاكتئاب علماً أن هذه الحقيقة تختلف بحسب النوع الاجتماعي.

 

فالنحافة مثلاً تؤثر على النساء وعلى نفسيتهن أكثر مما تؤثر على الرجال وتسبب ضغوط نفسيّة للنساء وبالتالي تؤدي إلى كآبتهنّ، مع الإشارة الى أن السمنة هي تماماً كنقص الوزن تؤدي أيضاً إلى الاكتئاب.

 

هوس النحافة... نقمة حقيقية!

 

من هنا نؤكد أنه لا بد من الإنتباه والحرص على الصحة العقلية للأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن لاحتمالية إصابتهم بالاكتئاب، فالمفهوم المثالي الحالي للنحافة يؤثر على النساء خصوصاً على الصعيد النفسي حيث يشعرن بالحاجة الدائمة الى الحصول على الجسم المثالي والرشيق ما يؤدي تدريجياً، وفي حالات كثيرة وشائعة، الى إصابتهن بالاكتئاب النفسي. 

 

من هنا، ينصح بضرورة الوقاية جيداً عند اتخاذك قرار خسارة الوزن الزائد، شرط أن تكون الحمية الغذائية المتبعة تحت إشراف الطبيب المختص وبهدف خدمة أسباب صحية بعيداً عن أي رغبة في إرضاء الآخرين او المجتمع، مع الحرص أن الهوس الدائم بالنحافة المفرطة قد يصيبك بعوارض الاكتئاب الخطيرة والانهيار النفسي الشديد الذي سينعكس سلباً على مختلف الأصعدة من حياتك اليومية.

 

اليكم من موقع صحتي العديد من سلبيات النحافة على صحتكم النفسية:

 

النحافة... أخطر من البدانة أحياناً!

هل تعانون من النحافة؟ عالجوها بهذه الطرق

اذا كنتم تعانون من النحافة الزائدة... هذه الطرق السهلة يمكن ان تساعدكم على زيادة وزنكم!

مقالات مماثلة