لا يمكنكم مقاومة الطعام؟ 5 حلول بسيطة لمواجهة ذلك

(0)
30-05-2017
لا يمكنكم مقاومة الطعام؟ 5 حلول بسيطة لمواجهة ذلك

الادمان على الطعام هو ميل عند الشخص للأكل وعدم قدرته على مقاومة الطعام حتى ولو لم يكن جائعاً. والشخص المدمن على الطعام، كما المدمن على الكحول والمخدرات، يشعر بأنّه عاجز أمام هذه الرغبة المفرطة والملحّة للأكل. ويعاني في الغالب من السمنة المفرطة وتراكم الدهون ويفشل في تخفيف وزنه بسبب ضعفه في مقاومة الأكل. فهل من حلول لمواجهة هذا الادمان؟ وكيف يمكن التخلّص منه؟ 

 

كيف تواجه الادمان على الطعام؟

 

الأكل بوعي: تعلّم الأكل ببطء. وتوقف قبل أن تصل الى الشبع أو الامتلاء. واحرص على مضع الطعام جيّداً. 

 

أطباق صغيرة: الأشخاص الذين يعانون من الادمان على الطعام غالباً ما يتنالون وجبات كبيرة ودسمة، فالاشارات التي يرسلها الدماغ فور الوصول الى الشبع تكون معطّلة لديهم. أحد الحلول هو تناول وجبات خفيفة من خلال الاعتياد على استخدام أطباق أصغر، الأمر الذي يساعد على اعادة تدريب الدماغ على ارسال اشارات الشبع.

 

التخفيض التدريجي للطعام المفضّل: اذا كانت السكّريات نقطة ضعفك، حاول خفض الكمية التي تتناولها، وشيئاً فشيئاً، سيصبح ذوقك أكثر حساسية للسكّر، والأمر عينه بالنسبة للدهون. 

 

تحديد الأطعمة: حدّد الاطعمة التي تستهلكها بكثرة وحاول تخفيضها أو استبدالها بأطعمة منخفضة السعرات مثل الحليب الخالي الدسم بدل الايس كريم الكاملة الدسم أو كيس من رقاقات البطاطس المشوية بدل البطاطس المقلية. اللحوم المشوية بدل المقلية. وأشرب العصائر الطازجة بدل العصائر المحلاة أو المشروبات الغازية. وواظب على تناول الفواكه والخضراوات للتخلّص من تأثير طعم الأغذية الحلوة التي تدفعك لتناولها بكثرة.

 

الرياضة: تساعد الرياضة على تغيير الكيمياء الحيوية في الجسم، ممّا يساعد على تعويض بعض الاختلالات الفسيولوجية التي يمكن أن تؤدي الى ادمان الطعام. كما أنّ التمارين الرياضية ستشغلك عن التفكير بالطعام، وتمنحك القدرة على التحكّم بالنفس وضبطها.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع عبر موقع صحتي:

 

ما هو مرض النهام

هكذا تواجه الإدمان على الطعام!

الإدمان على الحلويات... تحدّوه وحافظوا على صحتكم!

مقالات مماثلة