يملكون كلّ شيء ويسرقون... نجوم لا يستطيعون التخلص من هذه الآفة!

(0)
11-01-2017
يملكون كلّ شيء ويسرقون... نجوم لا يستطيعون التخلص من هذه الآفة!

مرض السرقة هو حالة نفسية إضطرابيّة مرضيّة، تتجلّى بسرقة أغراض تحت تأثير الإندفاع والغريزة الداخليّة للإنسان، وهي ببساطة نابعة من تشعّب إضطرابات مختلفة، كإضطرابات الأكل وإدمان المخدرات والهوس الجنسيّ والوسواس المرضي... لتتكوّن شخصيّة المريض بحيث لا يستطيع الإمتناع عن القيام بعمل كهذا. وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ السرقة المرضيّة لا تتعلّق مطلقاً بالربح الماديّ أو بالقيمة الغالية للغرض المسروق، وإنما تنمّ عن توليد المتعة السريعة واللذة الآنية لإشباع نزوة دفينة بالحصول على شيء ما من دون معرفة الآخرين. وغالباً ما تنتشر هذه الظاهرة بسرقة أغراض ذات قيمة عاطفيّة أكثر منها ماديّة. وفي الكثير من الأحيان، لا يستعمل الشخص ما سرقه، وقد يردّه أحياناً - كما سرقه- من دون أن يقول لأحد!

 

ويعاني المشاهير أيضاً من المشكلات والأمراض النفسية التي يعاني منها الأشخاص العاديون، ومنهم من يعاني من مرض السرقة، وهو بالفعل داء يعاني منه الكثير من الأشخاص. 

 

فهؤلاء المشاهير يمتلكون ثروات هائلة، ولا ينقصهم أي شيء ليقوموا بالسرقة، إلا أنهم يعانون من داء السرقة، وقد كُشف بعضهم يختلسون بعض الأشياء من المتاجر مما عرضهم لمواقف محرجة.

فمن هم هؤلاء المشاهير الذين عمدوا الى سرقة أشياء رغم أموالهم الطائلة؟

 

المغني جاستن بيبر اتهمته امرأة بسرقة هاتفها من حقيبتها