هل يجب ان تقلقي من النزيف بعد العلاقة الحميمة خلال الحمل؟

(0)
12-02-2018
هل يجب ان تقلقي من النزيف بعد العلاقة الحميمة خلال الحمل؟

خلال فترة حملك وبعد ممارسة العلاقة الزوجية قد تواجهين مشكلة النزيف أو ملاحظة نزول بعض بقع الدم، ما يجعلك بحالة خوف وذعر على صحة طفلك وسلامته. وفي الموضوع التالي من موقع صحتي سنشرح الأسباب التي تؤدي الى حصول نزيف عند ممارسة العلاقة للحامل ومدى خطورة هذه الحالة.

 

ما هو النزيف بعد العلاقة عند الحامل؟

 

إن النزيف بعد ممارسة العلاقة الحميمة عند الحامل هو واحد من أكثر الأسباب شيوعاً، مع الإشارة الى أن هذه الظاهرة غير مؤذية تماماً، وهي تكون ناجمة عن زيادة إمدادات الدم وتليين عنق الرحم.

 

لماذا يحدث نزيف الدم بعد العلاقة؟

 

حدوث النزيف الخفيف أو فقدان القليل من الدم عقب الجماع أثناء فترة الحمل يعود إلى زيادة تدفق الدم فى منطقة الحوض، وذلك لأن الأوعية الدموية الصغيرة تمتلئ بالإمدادات الوفيرة من الدم خلال فترة الحمل بما في ذلك المنطقة حول عنق الرحم، وقد يحدث أثناء الممارسة الحميمة أن تتمزق بعض الأوعية الصغيرة ما يؤدي الى ظهور كميات قليلة من الدم.

 

لا تترددي بإستشارة طبيبك!

 

على الرغم من أن هذا النوع من النزيف لا يكون خطيراً في معظم الحالات، إلا أنه يجب استشارة الطبيب المختص فور ملاحظة نزول الدم ذلك للإطمئنان على صحة الجنين وسلامته، مع العلم أنه لن يصاب بأي أذى لأنه بوجه عام محمي داخل الرحم بأمان ويوجد في منطقة بعيدة عن المهبل، كذلك عنق الرحم سميك الى حدّ كافٍ وهو محاط بعدد من العضلات الواقية للجنين وتمنحه الدفء الكافي والوقاية المطلوبة.

 

كيف يمكن وقاية الحامل من النزيف بعد العلاقة؟

 

بهدف تجنّب هذه الحالة يجب إستخدام بعض المرطبات الصحية مع التأكد من المواد المستخدمة بها من أجل منع الاحتكاك بصورة كبيرة أثناء الممارسة والشعور بعدم الراحة. كذلك يمكن إستخدام زيت جوز الهند كمرطب طبيعي ومثالي خال من المهيجات والمواد الحافظة، إضافة الى أنه يحتوي على العديد من الفوائد الصحية.

 

إليكِ المزيد من موقع صحتي عن النزيف بعد العلاقة الحميمية:

 

متى يجب ان تقلقي من النزيف خلال الحمل؟

لهذه الأسباب تواجهين النزيف في الشهر الثاني من الحمل

لماذا تنزف المرأة بعد العلاقة الحميمة؟

مقالات مماثلة