6 أسباب تؤدي الى تراجع رغبتك الجنسية بعد تجربة الإجهاض!

(0)
05-12-2017
6 أسباب تؤدي الى تراجع الرغبة الجنسية عندكِ بعد تجربة الإجهاض!

الإجهاض هو من أصعب التجارب التي تواجه المرأة  في حياتها، وهي حالة تؤثر سلباً على حالتها النفسية وتمنعها من الإستمتاع بالعلاقة الحميمة مع الزوج نتيجة تراجع الرغبة الجنسية وضعفها. فما هي الأسباب التي تؤدي الى البرودة الجنسية عند المرأة بعد الاجهاض؟ الجواب تابعوه عبر صحتي.

 

أسباب تراجع الرغبة الجنسية بعد الإجهاض

 

عوامل كثيرة تقف وراء تراجع الرغبة الجنسية عندك بعد خوضك تجربة الإجهاض، ومن أهمها:

 

أولاً: قد ترفضين العلاقة الحميمة نتيجة حزنك وخوفك من تكرار التجربة الأخيرة لمرة ثانية، لذلك يمتنع جسمك عن إصدار الإشارات حيال الرغبة الجنسية ما يمنعك بالتالي من إتمام العلاقة الزوجية بينك وبين شريك حياتك.

 

ثانياً: الشعور بالذنب بعد الإجهاض يؤثر بشكل مباشر على الحالة الجنسية لديك، وبالتالي فأنت بحاجة إلى وقتٍ محدد لإستعادة صحتك وعافيتك، ما يؤثر بشكل مباشر على حياتك العاطفية، وهذا الأمر يحتاج إلى بعض الوقت للمعالجة لإعادة إكتساب القدرة بالمعاودة على نشاطك الجنسي مع الزوج.

 

ثالثاً: الإجهاض يدفعك إلى الإعتقاد بأنك أم غير صالحة وأنك لا تستطيعين الإعتناء بالطفل وهذا أمر طبيعي يواجه معظم الامهات في هذه المرحلة، ما يجعلك تترددين في إتمام العلاقة الحميمة مع زوجك خوفاً من أن لا تتمكني من الإعتناء بطفلك بالطريقة المناسبة.

 

رابعاً: اللاوعي لديك يمنعك من الإستمتاع بهذه اللحظة الجميلة بينك وبين الشريك نتيجة الشعور بالندم لما حصل، ما يدفعك إلى عدم الشعور بالرغبة في الحب والعلاقة الحميمة مع الزوج، ما يؤدي بالتالي الى تراجع الرغبة الجنسية عندك بشكل ملحوظ.

 

خامساً: الإجهاض يمكن أن يؤثر على الأعضاء التناسلية لدى المرأة، ما ينعكس بشكل سلبي على صحتك النفسية والجسدية، ويجعلك تفضّلين البقاء وحيدة كونك لا تنسجمين مع الشريك.

 

سادساً: إن عدم الشعور بالرضى عن النفس وعن الشريك، هو من العوامل التي تسبّب الرفض المطلق للعلاقة بينك وبينه بحجة عدم القدرة على التصالح مع الذات وتقبّل زوجك. وهذا أمر واقعي وطبيعي في هذه المرحلة، على الشريك أن يجيد التعامل معه للتخفيف عنك ومعالجة المشكلة.

 

إليكِ المزيد من المعلومات عن الرغبة الجنسية من خلال هذه الروابط من صحتي:

 

تعرفي على 6 طرق طبيعية تحارب تراجع الرغبة الجنسية عندكِ!

هكذا تتخلّصان من الخمول الجنسي... من أجل حياةٍ مليئة بالحبّ

كيف تؤثر الرغبة الجنسية على السعادة الزوجية؟

مقالات مماثلة