بعد نهار في بركة السباحة مع طفلك... تنبهي الى مخاطر الغرق الجاف!

(0)
15-07-2017
بعد نهار على الشاطئ مع طفلك...انتبهي من الغرق الجاف!

قد يمضي طفلك يوماً ممتعاً على الشاطئ أو في حوض السباحة، من دون أن تظهر عليه أي علامات تعب أو خمول، أو أي شيء يستدعي القلق. ولكن الكارثة تحدث بعد العودة الى المنزل. انها الغرق الجاف! هل سمعت يوماً بهذا المصطلح؟ تابعينا في هذا المقال لمزيد من التفاصيل.

 

ما هو الغرق الجاف؟

 

الغرق الجاف هو عبارة عن ابتلاع الطفل لكمية من الماء أثناء السباحة. ويمكن أن تظهر أعراضه في غضون 72 ساعة! هذه الحالة قد تكون خطرة ومهدّدة لحياة طفلك اذا تمّ تجاهل علاماتها التحذيرية.

 

يمكن للغرق الجاف أن يؤدي الى صعوبة في التنفس، وخروج رغوة من الفم. وهذا دليل على تسمم طفلك نتيجة دخول كمية صغيرة من الماء، التي ابتلعها أثناء السباحة، الى الرئة. هذه الكمية الصغيرة كفيلة بتهيّج الرئة وتورّمها، وتصبح غير قادرة على توفير الأكسجين الى مجرى الدم وبالتالي تتسبب بحالة من الاختناق.

 

سارعي الى المستشفى في هذه الحالة

 

نصيحتنا من موقع صحتي أن تراقبي طفلك جيّداً على الشاطئ أو حمامات السباحة لتفادي ابتلاعه الماء. وفي حال ابتلع طفلك ماء السباحة، احرصي على مراقبته عن كثب خلال 72 ساعة. واذا ظهرت الأعراض الآتية عليه، سارعي به الى المستشفى.

 

- التعب والخمول بعد الاستحمام

- ضيق في التنفس

 -التهيّج وتقلّب المزاج من دون سبب

 

لا نهدف من خلال هذا المقال الى اخافتك، لدرجة منع طفلك من الذهاب الى الشاطئ أو ممارسة هوايته المفضلة، ولكننا نوجه لك تحذيراً من تجاهل مراقبة طفلك، لأنّ ذلك قد يؤدي الى وفاته. وانتبهي، فالغرق الجاف لا يحدث فقط في أحواض السباحة أو في البحر، ولكن أيضاً يمكن أن يحدث أثناء الاستحمام في البانيو، فابتلاع الماء لا يستغرق سوى ثوان معدودة.

 

ومهما كان طفلك ماهراً في السباحة، فانه قد يكون معرّضاً لهذا الخطر، لو حاول ممارسة أنشطة تفوق قدراته، أو نتيجة اصابته، جرّاء اللعب غير الآمن في المياه. 

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع على هذه الروابط: 

 

ما هي اسباب ازرقاق البشرة؟

كيف تساعدين طفلك لتخطي مخاوفه؟

لماذا يجب أن أعلم طفلي السباحة؟

مقالات مماثلة