ما الذي يؤدي الى التعلّق المرضي بالشريك؟

(0)
13-09-2017
ما الذي يؤدي الى التعلّق المرضي بالشريك؟

الحاجة القويّة إلى الحبّ والحنان قد تدفع الشّخص أحياناً إلى التّعلّق المرضي بشريكه. في هذا المقال من صحتي سنقدم لك أسباب التعلّق المرضي وكيف يمكنك التخلّص منه.

 

الجميع بحاجة إلى الحبّ والشعور بأنّه موجودٌ ومهمٌّ بالنّسبة إلى شخص آخر، ولكنّ هذا الشّعور قد ينقلب إلى مشكلةٍ عندما تكون العلاقة غير مناسبةٍ. ولكن القرار بالتّخلي عن الشّريك قد يكون مستحيلاً وهنا نحن نتكلّم عن التّعلّق المرضي.

 

إذا كانت العلاقة التي تربطك بالآخر تسبّب لك المتاعب وهي غير متكافئة وأنتَ مقتنعٌ بأنّها لن تفيدك بأيّ شيء إذا استمرّت، بل تستنفد طاقتك وحيويّتك وتأخذ منك كلّ شيء، إذاً عليك التفكير جدياً بإنهائها. إذا لم تتمكّن من ذلك رغم اقتناعك بوجوب عدم استمراريّتها، انتبه فقد تكون حالتك مرضيّة وتستوجب المتابعة الحثيثة.

 

أسباب التعلّق المرضي بالشّريك

 

تتعدّد أسباب التعلّق المرضي بالشّريك، بحسب الشّخصيّة والعوامل الاجتماعيّة لدى كلّ فردٍ، إليك في ما يلي أبرز الأسباب الشّائعة لهذا الشّعور المرضي:

 

- الخلافات الأسرية والإهانات الموجّهة من قِبل الوالدين للولد، تجعله لا يشعر بالحبّ وبالتّالي يلجأ إلى أوّل شخصٍ يشعره به.

 

- عدم تفريغ المشاعر فوراً وكبتها خصوصاً مع الوالدين.

 

- الكبت وحرمان الشّخص من الشعور بأنّ له دور مهمّ في المجتمع أو مع الأصدقاء والأسرة.

 

- الاضطرابات الشخصيّة، حيث نجد الشّخص يتصرّف بفوقيّةٍ مع الآخرين ويحتاج إلى ان يشعر بأنهم يحتاجون إليه وتنفيس رغباته فيهم.

 

نصائح للتغلّب على التعلّق المرضي

 

إذا كنتَ تعاني من التعلّق المرضي بالشّريك، ليس عليك سوى اتباع بعض الخطوات من أجل الحدّ من هذا الشّعور الذي يزعجك بالدّرجة الأولى كما يسبّب المتاعب لك وللطرف الآخر. لذلك نقدّم لك بعض النّصائح التي ستفيدك في التّغلّب على شعورك:

 

- إستشر طبيباً نفسيّاً حتّى تتعافى من التعلّق المرضي نهائياً.

 

- تكلّم مع نفسك عن مشاعرك بكلّ صراحة، وفكّر بمميّزات وعيوب الطّرف الآخر.

 

- اعمل على حلّ المشكلة بالمصارحة بينك وبين شريكك، وأفصح عن احتياجاتك بشفافيّة.

 

- ابحث عن سبب المشكلة عندك، فقد تشعر أنك بحاجة للحبّ من والديك، لذا صارحهما بهذه الحاجة.

 

- حاول إرضاء نفسك ومارس هواياتٍ تجعلك تشعر بتقدير الذات.

 

- اشغل تفكيرك في الموسيقى والقراءة والأعمال اليدوية، وتعرّف على أصدقاء جدد لديهم نفس ميولك.

 

- ضع حدوداً لنفسك ولا تسمح لأحدٍ بأن يتخطّاها، كما يجب ان تحافظ على مرونتك مع الآخرين وان تضحك معهم.

 

 

هذه النّصائح السّبعة من شأنها ان تساعدك كثيراً في حياتك اليوميّة وان تبعد عنك الشّعور المرضي بالتّعلّق المبالغ فيه بالشّريك.

 

اقرأوا المزيد عن العلاقة مع الشريك على هذه الروابط:

 

6 طرق لتقولي "أحبك" للشريك

5 أفكار مميزة للتعبير عن حبك للشريك!

لإكتفاء جنسي مثالي مع الشريك... إلتزموا بهذه النصائح!

 

مقالات مماثلة