كيف تتعاملون مع المراهق الإنطوائي؟

(0)
12-08-2017
كيف تتعاملون مع المراهق الإنطوائي؟

نتيجة العوامل النفسية التي يختبرها المراهقون في هذه المرحلة الدقيقة من عمرهم، سيواجهون الكثير من المشكلات التي تتعلّق بشخصيتهم. في هذه الحالة قد يصبحون أكثر إنعزالاً وانطواءً، لذا موقع صحتي يقدّم لكم في هذا المقال طرق التعامل مع الشخصية الإنطوائية عند المراهقين.

 

كيف تتعاملون مع المراهق الإنطوائي؟

 

- المراهق الإنطوائي غالباً ما يفّضل الجلوس في غرفته والإبتعاد عن الآخرين قدر المستطاع وتفادي التكلّم معهم. وفي هذه الحالة يصعب على الأهل التواصل معه لمعرفة ما يريده. لذا إليكم هذه الطريقة المميزة، التي تعتمد على وسائل التواصل الإجتماعي كطريقة للتواصل مع المراهق. فمن خلال الرسائل القصيرة او الصور التي ترسلونها له يمكنكم فتح المجال للحوار والنقاش معه.

 

- أيضاً من الطرق المتبعة للتعامل مع الشخصية الإنطوائية لأولادكم المراهقين تلك التي تقوم على معالجة المشكلة التي أدت في البداية إلى رغبة المراهق في الإنعزال والإنطواء. وفي هذه الحالة، عليكم أن تسعوا لحلّ أسباب المشكلة. غالباً ما يكون السبب ناجم عن سوء المعاملة التي يلقاها من المجتمع أو الأصدقاء او في المدرسة، لذا حاولوا ايحاطه بجوٍّ من الحب في المنزل ليشعر برغبة أكبر في التواجد معكم.

 

- التحاور مع المراهق الإنطوائي صعب بعض الشي ولكنه ليس مستحيلاً، إذ إن بعض الطرق المفيدة تساعد في تحقيق هذا الأمر. ويمكنكم أن تعتمدوا على الفن للتحدث معه، فيمكن للرسم أن يساعدكم على فهم ما هي الحالة التي يمرّ بها المراهق، والموسيقى التي يسمعها تحدد حالته النفسية من غضب او حزن أو إكتئاب. بالإضافة إلى أن بعض المراهقين يجيدون كتابة الشعر والنثر، وهذا هو السبيل لمعرفة المزيد عنهم. شجّعوهم على هذه الهوايات لتتعرفوا أكثر على شخصيتهم.

 

اقرأوا المزيد عن شخصية المراهق على هذه الروابط:

 

ما هو دور الأهل في بناء شخصية المراهق النفسية؟

هكذا تساعدون المراهق على تقوية شخصيّته!

نصائح مهمة... اتبعوها لبناء شخصية المراهق!

مقالات مماثلة