بهذه الخطوات تحمين نفسك من مضاعفات الولادة القيصرية

(0)
14-04-2018
بهذه الخطوات تحمين نفسك من مضاعفات الولادة القيصرية

في بعض الأحيان لا يكون هناك مفر من اللجوء إلى الولاجة القيصرية وذلك لعدة اعتبارات مرتبطة بصحة الأم أو الجنين، مثل الإصابة بتسمم الحمل أو سكري الحمل، أو كبر حجم الجنين أو اتخاذه لوضعية غير ملائمة للولادة الطبيعية أو غير ذلك من الأسباب المُلزمة لإجراء العملية القيصرية.

 

مضاعفات الولادة القيصرية

 

والمعروف أن هذه العملية الجراحية تُعد من الإجراءات غير السهلة نسبياً، فهي عبارة عن شق يحدثه الطبيب في منطقة البطن وصولاً إلى الرحم لإخراج المولود، وهي ككل العمليات الجراحية ممكن أن تسبب مضاعفات على جسم الأم مثل التهاب الجرح، الإلتصاقات، الآلام والنزيف وغير ذلك. فإذا كنت تتحضرين للولادة القيصرية أو قد خضعت لها مؤخراً، إكتشفي معنا ما هي الوسائل التي تساعدك على الوقاية من هذه المضاعفات لتتعافي بسرعة وأمان.

 

نصائح للوقاية من المضاعفات

 

حماية الجرح من الإلتهاب

 

إن جرح الولادة القيصرية معرّض للالتهاب مثل أي جرح آخر، لذلك انتبهي من وجود أي احمرار غير طبيعي في المنطقة المحيطة به مع تورّم أو أوجاع متزايدة، كما تنبّهي لوجود أي إفرازات تخرج من الجلد بعد تنظيفه. ولتجنّب الإلتهاب، يجب أولاً أن تحافظي على منطقة الجرح نظيفة ومعقمة وجافة، أن تغيّري الضمادات بانتظام. كما ومن جهة أخرى لا يجب أن ترتدي ملابس ضيقة وأن تتجنّبي أي احتكاكات لملابسك أو طيات الجلد مع الجرح.

 

غذاء صحي

 

بعد الولادة القيصرية ممكن أن تتعرضي إلى الإصابة بالإمساك، لذلك من المهم أن تتناولي الأطعمة التي تساعدك على الوقاية من هذه الحالة، ونعني بذلك الأغذية الغنية بالألياف مثل الخضروات والفاكهة وأنواع الحبوب الكاملة والشوفان وغيرها.

 

الحركة بحذر

 

لا تقومي بحركات مفاجئة وقوية، وقومي بتسنيد الجرح عند السعال أو العطس. إضافة إلى ذلك، لا تحملي الأوزان الثقيلة، أو بالأحرى لا تحملي أي غرض أثقل وزناً من طفلك المولود حديثاً، وذلك لتجنّب إحداث الضرر في الجرح.

 

الراحة

 

خذي أقساطاً كافية من الراحة ونامي عندما ينام طفلك، بهذه الطريقة تكونين جاهزة للاهتمام به عندما يصحو. سنّدي ظهرك وموقع الجرح بوسادة، وحاولي إيجاد الوضعية المريحة لك في النوم.

 

تجنّب الإكتئاب

 

حاولي قضاء وقت مريح وسعيد مع زوجك وأفراد أسرتك، لا تخجلي من طلب المساعدة في الأعمال المنزلية أو الإهتمام بالأطفال أو المولود الجديد حتى لا تتعرضي إلى التوتّر ونوبات الكآبة. فأعراض الإكتئاب والتوتّر عادية بعد الولادة، ولكن إذا أصبحت قوية فعندها من الضروري طلب استشارة الطبيب لأنك مكن أن تكوني مصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

 

المزيد حول العناية بنفسك بعد الولادة:

 

أعراضٌ تحذيريّة قد ترافق تكوّن الخثرات الدمويّة بعد الولادة

إنتبهي لهذه الأعراض بعد الولادة... فمن الممكن أن تكون خطيرة!

حزام شد البطن عنصر مساعد بعد الولادة... ولكن هل هو الحلّ؟

مقالات مماثلة