ذات الرئة

(0)
14-03-2014
ذات الرئة

إنّ ذات الرئة مرض يحدث عند نشوء التهابات عميقة داخل الرئتين تسبّبها العدوى. ونتيجة استجابة جهاز المناعة لهذه العدوى، تمتلئ الاكياس الهوائية الصغيرة، ممّا يؤدي إلى عرقلة القدرة على التنفس. تعرفوا مع موقع "صحّتي" على أسباب، أعراض وعلاج هذا المرض.

 

الأسباب

 

مرض ذات الرئة لا يسببه نوع واحد أو اثنان من العدوى، بل أي واحد من ۱۰۰ نوع من البكتيريا والفيروسات والفطريات. لذلك، يصنّف ذات الرئة وفقا لكيفية ومكان الاصابة بها، فالأشخاص الذين يصابون بالمرض أثناء تنفيذ نشاطات حياتهم اليومية العادية، يصابون بنوع يوصف بأنه ذات الرئة ضمن مجتمعاتهم. أمّا أولئك الذين يصابون بذات الرئة في المستشفيات، فإنّ الامر قد يكون خطيرًا عليهم، لأنّ بكتيريا المستشفيات قد تكون قد تطوّرت وهي قادرة على مقاومة المضادات الحيوية.

 

الأعراض

 

تشمل أعراض ذات الرئة البلغم وآلام في الصدر تزداد سوءاً لدى التنشق، صعوبة في التنفس، حمى، نوبات من قشعريرة البرد. ومن الشائع ألا يُصاب الاشخاص المتقدمين في العمر لا يصابون بالحمى. كما أنّ الشعور بالارهاق الشديد، أو التعب يعد من الامور الشائعة.

 

العلاج

 

إنّ المرضى المصابين بالتهاب الرئة الجرثومي أو التهاب الرئة غير النموذجي، يعالجون بتناول المضادات الحيوية في منازلهم أكثر الأحيان. وعلى المريض في هذه الحالة أن يبتعد عن ممارسة أي جهد وأن يشرب الكثير من السوائل. إنّ شرب السّوائل، ولا سيما الماء، يحمي المريض من الجفاف ويساعد على تمييع المخاط الموجود في الرئتين.

 

هناك أيضاً أدوية مضادة للفيروسات، يمكن أن تخفف من شدة بعض الأمراض الفيروسية إذا تم تناولها في اليوم الأول أو الثاني من بدء الأعراض. وينبغي على المريض أن يتناول كل الأدوية الموصوفة له.

 

بعض المرضى المصابين بالتهاب الرئة الشديد يحتاجون إلى دخول المستشفى لاستكمال الشفاء. وهؤلاء عادة هم الرضع والأطفال وكبار السن أي فوق ٦٥ عاماً، والناس الذين يعانون من مشاكل في الجهاز المناعي. 

mpu
مقالات مماثلة