قرنية مخروطية

(0)
15-02-2018
قرنية مخروطية

امور كثيرة قد تقرأونها او تسمعون عنها حول القرنية المخروطية، ولكنكم لا تحصلون على ما يكفي من المعلومات لتكوين معرفة واسعة في هذا الشأن، لذا نقدّم لكم اليوم في هذا الموضوع أبرز المعلومات التي تحتاجون اليها لمعرفة المزيد حول القرنية المخروطة، بدءاً من الاعراض والاسباب وصولاً الى العلاج.

 

ما هي القرنية المخروطية؟

 

القرنية المخروطية في الواقع هو اضطراب يصيب العين خصوصاً على صعيد الشبكة والهيكلية الخارجية لها، حيث إن العين تصبح أكثر بروزاً وأكثر حدة، مع بعض التغيرات لجهة الرؤية حيث تصبح الصورة غير واضحة ومبهمة، مع صعوبة في النظر في الضوء والحساسية تجاهه. والفئة الاكثر معاناة من هذه المشكلة هم المراهقون الذين يتعرضون لها نتيجة التغيرات الجسمية والنظر مطولاً في الحواسيب والتلفاز والهواتف الخليوية.

 

ما هي أسباب القرنية المخروطية؟

 

- العامل الوراثي يعتبر من أهم العوامل المؤدية الى بروز القرنية المخروطية، وفي كثير من الحالات لا يتنبه الاهل الى هذا الامر، لذا من المفيد الاطلاع على التاريخ الاسري في هذا الشأن للتأكد من خلوه من هذه المشكلة.

 

- من الاسباب الاخرى التي تؤدي الى القرنية المخروطية نلفت الى العوامل البيئية الت تسبب الحساسية للعين أو الالتهابات التي تسبب التغيرات في هيكلية العين.

 

- كما ان من بين الاسباب البارزة للعين المخروطية نشير الى سوء اختيار العدسات اللاصقة التي يمكن ان ينتج عنها الكثير منالاضرار على صعيد البنية الهيكلية للعين، ما يسبب تغيراً وتشوهاً كبيرين.

 

- بالاضافة الى ان فرك العينين بطريقة مستمرة مع الضغط عليها بقوة، يمكن ان يضر بالقرنية ويسبب بعض التغيرات في الشكل.

 

ما هي اعراض القرنية المخروطية؟

 

- من ابرز الاعراض التي يجب التنبه اليها في هذا الاطار، هي التغيرات التي تصيب الشكل الخارجي للعين، حيث تصبح هذه الاخيرة أكثر بروزاً الى الخارج، وتخسر شكلها المستدير وتصبح مروّسة الرأس.

 

- ايضاً من بين الاعراض المرتبطة بالقرنية المخروطية نلفت الى الضعف في الرؤية مع صعوبة في النظر الى الضوء مباشرة والحساسية تجاهه، وبالتالي فمن الضروري مراجعة الطبيب المختص.

 

- كما وأن الضعف في النظر الى البعيد مع الرؤية المبهمة يمكن ان تعتبر من الاعراض التي تشير الى الاصابة بالقرنية المخروطية.

 

ما هو علاج القرنية المخروطية؟

 

التدخل الجراحي يعتبر من الطرق الافضل للتخلص من هذه المشكلة ،حيث يتم الاستعانة بقرنيات اخرى وزراعتها للمريض في حال كان الوع متفاقماً، اما في حال كان الوضع لا يزال في البداية، فإن بعض العدسات الطبية يمكن أن تساعد على معالجة هذا الامر والتخفيف من اضرارها على الرؤية. كما أن جراحة طبية يمكن أن تساعد في منع التغيرات الكبيرة في هيكلية العين والحفاظ على شكلها، في حال تم تشخيص الاصابة في وقت مبكر.

مقالات مماثلة