العلكة خلال الحمل... هل يجب أن تمتنعي عنها؟

(0)
13-06-2018
العلكة خلال الحمل... هل يجب أن تمتنعي عنها؟

أنت حامل وتستعينين بالعلكة لتساعدك على مقاومة الغثيان والحاجة إلى التقيؤ، كما أنك معتادة على مضغ العلكة أثناء العمل لمساعدتك على التركيز. ولكن هل تخافين من أن يكون لهذه العادة أي تأثير سلبي على صحة جنينك؟ تابعينا في السطور التالية لتكتشفي إن كان مضغ العلكة آمناً خلال الحمل أم لا.

 

هل مضغ العلكة آمن أثناء الحمل؟

 

في فترة الحمل، لا بد أن تأخذي بعين الإعتبار أن تكون الأطعمة والمشروبات التي تستهلكينها آمنة لا تسبب أي خطر على الحمل أو على الجنين وبما في ذلك أنواع العلكة التي تحبينها.

 

في ما يلي نتشارك وإياك بعض المعلومات التي تتمحور حول هذا الموضوع، ولكننا نؤكد عليك أنه من الضروري أن تستشيري الطبيب بهذا الخصوص، فهو الوحيد الذي يمكنه أن يحدد لك الأنواع الغذائية التي يمكنك استهلاكها.

 

أشارت الدراسات إلى أن العلكة من شأنها أن تخفف من نهم المرأة الحامل للطعام، وهي بالتالي تساعد على التقليل من الكيلوغرامات الزائدة التي يمكن أن تكتسبها المرأة خلال أشهر الحمل.

 

بعض نكهات العلكة، لا سيما نكهة القرفة والزنجبيل والنعناع تساعد على علاج نوبات الغثيان والحاجة إلى التقيؤ.

 

من جهة أخرى، تساعد العلكة على التخفيف من أعراض الارتجاع المريئي وحرقة المعدة كونها تعمل على ترطيب المريء والتقليل من الأحماض الموجودة فيه بشكل طبيعي بفضل الكمية الزائدة من اللعاب التي تحفّز الغدد اللعابية على إفرازها.

 

أي الأنواع هي الآمنة؟

 

في المقام الأول، من المفضل أن لا تقومي بمضغ أنواع العلكة الغنية بالسكر لأنها تسبب زيادة الوزن كما أنها من الممكن أن تؤثر سلباً على صحة السنان واللثة. لذلك من الأفضل أن تستعيضي عنها بالأنواع التي تحتوي بدائل السكر، ولكن أي أنواع من بدائل السكر هي الآمنة أثناء الحمل؟

 

تنقسم المحليات إلى الأنواع التي تحتوي كميات قليلة من السعرات الحرارية مثل العسل والفروكتوز fructose والسكروز sucrose والديكستروز dextrose، كلها أنواع آمنة خلال الحمل، إضافة إلى الأنواع التي تحتوي على بدائل السكر الخالية من السعرات الحرارية ونذكر منها الكزيليتول xylitol والأسبارتام aspartame، حتى أنواع العلكة التي تحتوي نيكوتين، والتي تلجأ إليها النساء المدخنات لتساعدهن على الإقلاع عن التدخين خلال الحمل.

 

هذه الأنواع هي آمنة بحسب إدارة الدواء والغذاء الأميركية FDA، على أن يتم استهلاكها بكميات قليلة جداً، لا تتخطى القطعتين كل 24 ساعة. أما الأنواع الممنوعة على الحامل فهي تلك التي تحتوي على السكارين saccharine، والسوربيتول sorbitol.

 

 

المزيد حول غذاء الحامل في ما يلي:

 

هذا ما تفعله الوجبات السريعة بصحة الحامل!

ما هي أكثر 6 مكملات غذائية تحتاج إليها الحامل؟

للحامل... تجنّبي سكري الحمل بالغذاء فقط!

مقالات مماثلة