فشل النخاع العظمي

(0)
05-06-2018
فشل النخاع العظمي

امراض كثيرة يمكن أن تعانوا منها نتيجة عوامل مختلفة، واليوم اختار موقع صحتي ان يعرض لكم في هذا الموضوع أبرز المعلومات التي تحتاجون الى معرفتها حول فشل النخاع العظمي. وفي هذا الاطار، نشرح لكم الاسباب والاعراض وطرق العلاج الخاصة بهذا المرض.

 

ما هو فشل النخاع العظمي؟

 

فشل النخاع العظمي هو الخلل الذي يصيب التركيبة الدموية في الجسم، سواء على صعيد الصفائح او الكريات البيضاء والكريات الحمراء. فالنخاع العظمي مسؤول عن الحفاظ على سلامة الدم في الجسم وحسن سير الدورة الدموية فيه.

 

ما هي اسباب فشل النخاع العظمي؟

 

- هناك العديد من الاسباب التي تؤدي الى فشل النخاع العظمي حيث إن العامل الوراثي يعتبر احد ابرز هذه الاسباب، وبالتالي فإن الاطفال الصغار الذين يعانون من هذا الفشل قد حصلوا عليه نتيجة الوراثة من احد الوالدين.

 

- بالاضافة الى أن بعض الخلل في نمو الجينات لدى الاطفال يمكن أن يؤدي ايضاً الى فشل النخاع العظمي لديهم، ما يستدعي التنبه الى هذا الامر منذ الولادة واجراء الفحوصات الضرورية لتدارك المخاطر.

 

- كما أن الاشخاص الذين يعانون من فقر الدم اللاتنسجي هم معرضون أكثر من سواهم الى الاصابة بفضل النخاع العظمي، ما يستدعي التدخل الطبي للمعالجة الفورية.

 

- ايضاً يعتبر التعرض للمواد الكيميائية من الاسباب العديدة التي تؤدي الى الاصابة بفشل النخاع العظمي، على غرار العلاج الاشعاعي أو الكيميائي أو العمل في بعض المنتجات الكيميائية.

 

ما هي اعراض هذا المرض؟

 

- من الاعراض التي تظهر لدى المصابين بهذا المرض هو النزيف الحاد والكدمات الحمراء التي تظهر على البشرة ويصعب التخلص منها بسهولة.

 

- بالاضافة الى أن احد ابرز الاعراض التي تظهر لدى المصابين بهذا الداء هو نزول الدم من خلال اللثة أو الانف أو الجلد، في حين أن الاطفال يعانون من ظهور الدم في البراز والبول.

 

- المشاكل في الجهاز الهضمي هي ايضاً من الاعراض التي تظهر لدى المصابين بفشل النخاع العظمي، حيث تنبعث من الفم أو البراز رائحة كريهة للغاية.

 

ما هو علاج فشل النخاع العظمي؟

 

العلاج الامثل لفشل النخاع العظمي يكون من خلال نقل الدم الجديد والنظيف الى الشخص المصاب، حيث تجمع عينات كبيرة من الفئة الدموية للمريض، مع الصفائح الضرورية له، وتتم عملية التبديل، من خلال سحب خلايا الدم الجذعية من النخاع العظمي واستبدالها ببعض الخلايا الجديدة.