خيط الأسنان... للحصول على أفضل تنظيف

خيط الأسنان... للحصول على أفضل تنظيف

من المعروف أنّ مشاكل الأسنان تتكوّن بسبب بقايا الطعام واللعاب التي تلتصق على جميع أسطح الأسنان وفيما بينها. إلّا أنه من خلال تنظيف الأسنان بشكل صحيح، يمكن الحد من تشكّل البلاك ونمو البكتيريا. ولكي يكون التنظيف صحيحاً، ننصح باستخدام خيط الاسنان الذي سنظهر لكم أهميته.

 

أهمية خيط الأسنان

 

إنّ استخدام خيط الأسنان، لا يعني الاستغناء عن الفرشاة، لأنّه يأتي كمكمّل لعملية التنظيف، وهو ضروري جداً. فالخيط يعمل على إزالة البلاك الموجود بين الأسنان، حيث أنّ الفرشاة لا تكون قادرة على العبور في هذه المناطق الضيّقة بشكل ملائم وفعّال.

يمكن لخيط الأسنان أن يكون مصنوعاً من النايلون والتفلون، أو البولي إثيلين. والخيط المشمّع يسهّل عملية المرور بين الأسنان، إلا أنّه أقل فاعلية من الخيط غير المشمّع.

 

كيفية استعمال خيط الأسنان

 

بعد قصّ خيط بطول ٤٠ سم، يتم لفّ معظمه حول الإصبع الأوسط من كل يد، بحيث يبقى حوالى ٥ سم ما بين الإصبعين. وبعد ذلك، يتمّ إدخال الخيط برقّة بين الأسنان، على أن تتمّ عملية التنظيف بحركة رأسية من الأعلى إلى الأسفل، وإعادة تكرار هذه التقنيّة مرات عدة. ومن أجل ضمان أفضل النتائج، يفضّل استعمال هذا الخيط بانتظام بعد الانتهاء من استخدام فرشاة الأسنان.

وإلى جانب الفرشاة والخيط، لا بد من الاستعانة بمعقّم أو مطهّر الأسنان، لأنّه يقضي بطريقة فعّالة على بقايا الطعام، بالتأكيد إلى جانب الفرشاة والخيط اللذين لا يمكن الاستغناء عنهما مهما يكن الأمر.

ولكن، حتى مع الاستخدام اليومي لخيط الأسنان والفرشاة والمعقّم، يجب الانتظام في استشارة طبيب الأسنان للكشف عن صحّتها.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا