طرق مثالية لمعالجة إحتقان الحلق عندكم!

طرق مثالية لمعالجة إحتقان الحلق عندكم!

في فصل الشتاء تزداد الإصابة بمرض الإنفلوانزا بين الناس نتيجة برودة الطقس وانتشار فيروس العدوى بين الناس، ومن هذه الأعراض احتقان الحلق الذي نصاب بها نتيجة الإصابة بأمراض البرد والإنفلوانزا، ففي معظم الأحيان يكون احتقان الحلق مرضا عارضا يحتاج لمدة زمنية حتى يتلاشى دون الحاجة لمضادات أو دون الذهاب للطبيب، فالاحتقان بالغالب مرض فيروسي وإذا دخل الفيروس إلى الجسم يحتاج لوقت كي يتخلص منه الجسم. واحتقان الحلق هو أن يصبح الحلق أكثر احمرارا عن الطبيعي بسبب زيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية، وتسرب السوائل منها نتيجة لتوسعها وزيادة نفوذيته الناتج عن فرز الجسم لمواد كيميائية تسمى الوسائط الالتهابية.

 

وللتخلص من إحتقان الحلق إليكم من موقع صحتي أبرز الطرق الطبيعية التي تساعدكم في ذلك:

 

الغرغرة بالماء المملح الدافىء لتخفيف الورم

 

بغض النظر عن السبب وراء الالتهاب فإن الخلايا المخاطية للحلق تكون قد تعرضت للتورم، والملح والماء الدافىء يعمل على تخفيفه وتخفيف الألم بدوره.

وكا مل بجب فعله خلط كوب من الماء الدافىء+1/2 ملعقة صغيرة من الملح، تمزج ويغرغر بها 3 مرات في اليوم لا أكثر.

 

خل التفاح لقتل البكتيريا

 

حامضية خل التفاح العالية كفيلة بقتل البكتريا الناشئة في الحلق بفاعلية، وإضافة فوائد العسل إليه تقلل الألم إلى حد كبير. ويجب مزج ملعقة كبيرة  من خل التفاح+ ملعقة كبيرة من العسل+ كوب من الماء الدافيء جدا وشرب المزيج وهو حار قبل أن يبرد.

 

الثوم مضاد قوي فعال في علاج التهاب الحلق

 

الثوم رغم طعمه ورائحته اللاذعة له فعالية قصوى كمضاد حيوي قاتل للبكتريا، وهو مفيد لكل أنواع الالتهابات بما فيها التهاب الحلق. ببساطة قم بقطع فص من الثوم إلى نصفين، وضع قطعة من الثوم في كل خد، وحاول أن تمص عصارة الثوم، وفي بعض الأحيان قد تضطر إلى سحق فص الثوم بأسنانك لمزيد من العصارة.

 

استنشاق البخار أساسي لعلاج التهاب الحلق

 

بخار الماء فعال جدا في علاج التهاب الحلق، ليس فقط في المساعدة على التخلص من الجفاف والحكة التي تنشأ في الحلق ولكن أيضا في كونه يقلل من الاحتقان. قم بسكب الماء الساخن في وعاء عميق وحاول أن تتنشق البخار المتصاعد بفمك، ويفضل أن تستخدم منشفة سميكة من القماش لتساعدك في تجميع البخار. كما يمكنك إضافة بضع قطرات من زيت الأوكلبتوس لمزيد من الراحة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة