لهذه الأسباب إحذري مواد التنظيف الكيميائية الضارّة!

لهذه الأسباب إحذري مواد التنظيف الكيميائية الضارّة!

خلال عملية التنظيف، غالباً ما يتّم اللجوء الى العديد من المنظفات المنزلية التي تساهم في الحصول على النتائج المطلوبة في وقت قياسي. وعلى الرغم من فوائدها الكثيرة، إلا أن هذه المواد قد تحمل العديد من الأضرار الصحيّة الضارّة المحتملة غير المتوقعة، بسبب إحتوائها على العديد من العناصر الكيميائية التي تهدد صحّة الإنسان مع الوقت.

 

ما الذي يجعل المنظفات المنزلية ضارّة؟

 

المنظفات المنزلية تضرّ بصحتنا وذلك لأسباب كثيرة، ومن أبرزها:

- تعدّ منتجات المنظفات المنزلية من العناصر الغنيّة بمادّة الأمونيا التي تهدد بالمعاناة من مشاكل حادّة في التنفس، لذلك من الضروري تفادي خلطها مع مواد التبييض التي تحتوي على كلور ونشادر.

- تتميّز المنظفات المنزلية بأنها تحتوي بتركيبتها على الكثير من المواد السامة التي تكون مسرطنة، إضافة الى بعض المواد الأخرى التي تسبب حروق عند ملامستها لسطح الجلد.

- تتصاعد الأبخرة والغازات من أنواع مختلفة من المنظفات المنزلية بسبب إحتوائها على مواد كيميائية تؤثر سلباً على العين والرئة، لذلك يجب على الذين يعانون من أمراض القلب الابتعاد عن المنظفات المنزلية.

 

ما هي الأضرار التي تسببها المنظفات المنزلية؟

 

تحتوي منتجات التنظيف على مواد عضوية متطايرة ومركبات كيميائية عديدة، ومن أبرز أضرارها:

- المعاناة من حساسية العين أو تهيجها

- الإصابة بإلتهابات الحلق

- الصداع الدائم والمتكرر

- ظهور أمراض الجهاز التنفسي لا سيما الربو وحساسية الصدر

- الإضطرابات المزمنة في عملية التنفس

- إحتمال التعرّض لحروق شديدة في الجلد

 

كيف يمكن الوقاية من أضرار المنظفات المنزلية؟

 

من الممكن الوقاية من مخاطر المنظفات المنزلية من خلال إتباع هذه النصائح التالية:

-  من الضروري شراء الأنواع التي تحتوي على كميات أقل من المركبات الكيميائية العضوية المتطايرة

- يجب الحرص على شراء المنظّفات التي لا تحتوي على مهيجات للصدر والجلد والمنظفات القابلة للاشتعال كالعطور

- عند التنظيف لا يجب إهمال التهوئة الجيدة للمكان من خلال فتح جميع النوافذ والأبواب

 

إليكِ المزيد من صحتي عن مخاطر مواد التنظيف:

هل تؤثّر مواد التنظيف على صحة الرئتين؟

اي مخاطر تتركها منظفات المنزل على صحة الجنين؟

تنبهّي الى هذه المواد المنزلية الخطيرة على الصحّة!

‪ما رأيك ؟