ما علاقة طول القامة بالإصابة بمرض السكري؟

ما علاقة طول القامة بالإصابة بمرض السكري؟

تتعدّد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسكري، منها الوراثة والنّظام الغذائي المُتّبع ووزن الجسم وبعض العادات اليوميّة السيّئة.

ما علاقة طول القامة بالإصابة بمرض السكري المُزمن؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

طول القامة يقي من السكري

 

قد يُعتبر طوال القامة في منأى عن الإصابة بمرض السّكري من النّوع الثاني، على عكس القصيرين الذين تزداد لديهم مخاطر الإصابة بالمرض.

وكلّما زاد الطول 10 سم قلّت فرص الإصابة بالسكري لتصل النّسبة إلى 41 في المئة لدى الرجال و33 في المئة للنّساء.

 

ما السّبب؟

 

يعود السّبب في أنّ طول القامة قد يقي من الإصابة بالسكري، إلى أنّ الطول يُقلّل من تراكم الدّهون في المنطقة الوسطى من الجسم وخصوصاً حول الكبد.

فقصار القامة لديهم كمّية أكبر من دهون الكبد والالتهابات وارتفاع ضغط الدم على عكس طوال القامة الذين يتمتّعون بحساسيةٍ أكبر من الإنسولين وخلايا البيتا أكثر فاعليّة، وهي نوع من الخلايا الموجودة في البنكرياس وتعمل على إنتاج الإنسولين.

 

محيط الخصر والسكري

 

اللافت للإنتباه أنّ العلاقة بين طول القامة وخطر الإصابة بمرض السّكري تظهر بشكلٍ ملحوظ لدى البدناء؛ حيث أنّ فرص السّكري تزداد كلّما كبر محيط الخصر، وهذا يدلّ على استهلاك نسبٍ مُرتفعةٍ من السّعرات الحراريّة واتّباع نمطٍ غذائيّ غير صحّي.

ويُشار إلى أنّ قصار القامة تزداد لديهم مخاطر الإصابة بالسّكري من النّوع الثاني نتيجة وجود كمّيةٍ كبيرةٍ من دهون الكبد وعوامل الخطر الخاصة بأمراض القلب الوعائيّة مثل ارتفاع ضغط الدم.

 

عوامل أخرى تزيد فرص الإصابة بالسكري

 

بالإضافة إلى القامة، هناك بعض العوامل الأخرى التي تلعب دوراً هاماً في زيادة خطر الإصابة بالسّكري، نُعدّد أبرزها في ما يلي:

 

- الوزن:

يُسبّب الوزن الزّائد والسّمنة وتخزين الدّهون في الخصر، الإصابة بالسّكري.

 

- التاريخ العائلي:

تزيد فرص الإصابة بالسكري إن أحد أفراد العائلة قد أُصيب بالمرض من قبل.

 

- العمر:

يُمكن أن تزيد فرص الإصابة بالسكري لدى كبار السن، خصوصاً بعد الـ45 عاماً.

 

- قلّة الحركة:

يُساعد النّشاط اليومي على التّحكم بالوزن واستخدام الغلوكوز لتوليد الطاقة، وبالتالي جعل الخلايا أكثر حساسية للإنسولين.

 

يبقى من الضّروري الإهتمام بالتّغذية واتّباع العادات اليوميّة الصحّية بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكلٍ مُعتدل ومُنتظم، للتّخفيف قدر الإمكان من خطر الإصابة بالسّكري.

 

إليكم المزيد من صحتي عن مرض السكري:


 

‪ما رأيك ؟