ما هو الرابط بين الكولسترول والتدخين؟ إليك الإجابة!

ما هو الرابط بين الكولسترول والتدخين؟ إليك الإجابة!

للتدخين الكثير من المضار الصحية على سلامة الإنسان، إلا أن الكثيرين لا يزالون يقدمون عليه، ولفي هذا الإطار، إخترنا اليوم من خلال موقع صحتي أن نلقي الضوء على أبرز ما يجمع بين الكولسترول والتدخين، ونشير إلى آثار التدخين على هذا الصعيد. 

 

ما هي آثار التدخين على الكولسترول؟

 

- من الآثار السلبية التي يتركها التدخين على صحتكم على صعيد الكولسترول هو إنقاصه لمعدّل الكولسترول الجيد في الدم، فالمعروف أن لدى كل منكم نوعين من الكولسترول، الضار والجيد، وفي حال نقص الأخيرة ارتفع معدل الضار، وهذا ما يهدد سلامتكم الصحية. لذا فإن التدخين يزيد من هذا الخطر. 

 

- كما أن التدخين الذي يؤدي إلى إنقاص معدل الكولسترول الجيد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ما يهدد حياتكم إلى أقصى الدرجات، وبالتالي فإن الإقلاع عن التدخين يعتبر الأكثر تناسباً وأماناً، لحماية صحتكم من أي أعراض خطيرة. 

 

- بالإضافة إلى أن التدخين يزيد من ارتفاع الضغط لديكم، وهذا مرده إلى ارتفاع معدّل الكولسترول الضار في الجسم، الذي يزيد من خطورة تعرضكم لارتفاع مستمر في ضغط الدم، ما يهدد سلامتكم القلبية والجسدية على حد سواء. 

 

ما هي أضرار التدخين الأخرى؟ 

 

- لا تقتصر مضار التدخين على الكولسترول فحسب، فهو يعرّض حياتكم لخطر الإصابة بمرض السرطان، خصوصاً على صعيد الرئتين، وهذا الأمر لا بد من التنبه إليه كي تتمكنوا من الحفاظ على سلامتكم الصحية. 

 

- أيضاً يعتبر التدخين من العوامل المضرة بسلامة اللثة والأسنان، وهذا نتيجة إضراره بمادة الميلانين المسؤولة عن الحفاظ على صحة الأسنان، وبالتالي تصبح هذه الأخيرة هشة ورقيقة وسريعة التكسر وتخسر لونها الأبيض وتتحوّل إلى الإصفرار. 

 

- كما أن التدخين يسبب الكثير من الأضرار على الصعيد الجمالي، حيث إنه يؤدي إلى جفاف البشرة وخسارة الرونق الجميل لها، بالإضافة إلى تعريضها للبهتان وخسارة شبابها وتجدد خلاياها، فتظهر التجاعيد المبكرة عليها. 

 

مزيد من التفاصيل حول مضار التدخين في المواضيع التالية:

 

خطر التدخين لا يتوقف عند حدود الصحة الجسدية... فماذا عن النفسية؟

كيف يؤثر التدخين على القلب ودقّاته؟

هل يقلل التدخين السلبي من فرص الحمل؟

‪ما رأيك ؟