ما هي فوائد التباعد الاجتماعي الصحية؟

ما هي فوائد التباعد الاجتماعي الصحية؟

تمّ إعتماد التباعد الإجتماعي كإستراتيجية حكومية، بهدف الحدّ من إنتشار فيروس كورونا المستجدّ. يشمل التباعد الاجتماعي تقييد الاتصال بين الأشخاص للحد من انتقال الفيروس، وذلك من خلال تجنب المصافحة والحفاظ على مسافة 1.5 متراً على الأقل بين الأشخاص إلى حظر التجمعات حتى في الهواء الطلق. هذه التدابير سيكون لها تأثير اقتصادي كبير، ولكن هل لها أيضاً فوائد صحية؟

 

الفوائد الصحية للتباعد الاجتماعي

تقليل إحتمال التعرّض للفيروسات

إن التباعد الاجتماعي يمكن أن يقلل كثيراً من احتمال التعرّض لشتى أنواع الفيروسات، وبما فيها فيروس كورونا المستجدّ. فالتباعد الاجتماعي يمنع المصافحة باليد، ويفرض بالتالي الإبتعاد حوالي الـ1.5 متراً بين الأشخاص، ما يمنع إحتمال تنشق حتى الرذاذ المنتشر في الهواء من المريض بعد العطس أو السعال. قد لا تظهر على البعض علامات الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ ولكنها قد تكون معدية لحوالي 24-48 ساعة قبل ظهور المرض.

 

فرصة للتفرد بالذات

مع الضغوطات الحياتية اليومية التي يمكن أن يعاني منها العديد منكم، خصوصاً الموظفين وأصحاب العمل وغيرهم، فإن التباعد الاجتماعي يسمح لكم بالتفرد أكثر مع الذات. من هنا، فإن التباعد الاجتماعي الذي يعتبر أيضاً جزءاً من العزل المنزلي، فإنه يسمح لكم بالتعامل بشكلٍ حكيم مع الضغوطات النفسية التي كنتم تعانون منها بسبب ظروف الحياة والعمل. فإبقاء مسافة مع الآخرين، وحتى تجنب التجمعات والامتناع عن الخروج من المنزل يساعد كثيراً على التفرد مع الذات وتخصيص بعض الوقت للتفكير بكل هدوء والإعتناء بكل متطلبات الجسم والعقل.

 

رفع نسبة الشفاء من فيروس كورونا

في الواقع، إن التباعد الاجتماعي يسمح للمستشفيات والمراكز الطبية المخصصة لعلاج فيروس كورونا المستجدّ بإستقبال عددٍ أكبر من مرضى هذا الفيروس. وبالتالي يمكن أن ينعكس إيجاباً على أعداد الشفاءات الكبيرة من هذا المرض، ويسمح للطاقم الطبي التركيز على الحالات المستعصية والصعبة.

 

نصيحة

إن "التباعد الاجتماعي" هو فقط "تباعد جسدي". لا يزال بإمكانكم أن تتحدثوا مع بعض بطرق مختلفة. استفيدوا من تطبيقات الوسائط الاجتماعية وتطبيقات الفيديو للتواصل مع الآخرين، حتى يتم السيطرة على الفيروس.

 

لقراءة المزيد عن فيروس كورونا وطرق الوقاية منه اضغطوا على الروابط التالية:

لمنع إنتقال فيروس كورونا إليكم... إحذروا التعامل بالعملات النقديّة!

كيف يمكن أن تتسوّقوا بأمان في ظلَ انتشار فيروس كورونا المستجدّ؟

هل الحمل يزيد من إحتمال إصابتك بفيروس كورونا المستجدّ؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا