هل تعانين من الحساسية الموسمية؟ إطّلعي على خطوت الوقاية

هل تعانين من الحساسية الموسمية؟ إطّلعي على خطوت الوقاية

الحساسية الموسمية أو التي يُطلق عليها أيضاً إسم حساسية الربيع أو حساسية القش هي نوع من الحساسية التي تصيب الأشخاص مع تغيّرات الفصول وخاصة في بداية الربيع. فما هي هذه الحساسية، أسبابها، أعراضها وطرق التعامل معها والتخفيف من مضاعفاتها؟

أسباب الحساسية الموسمية

في بداية الربيع، يمتلئ الجو بحبوب اللقاح التي تطلقها الأشجار المثمرة، إضافة إلى الغبار الذي يمكن أن تحمله نسمات الهواء الربيعية، وهذه العوامل من شأنها أن تسبب بظهور الحساسية الموسمية عند الكثيرين من الناس.

أعراضها

تتسبب الحساسية الموسمية بأعراض تشبه أعراض الزكام والأنفلونزا، ومن أبرزها نذكر:

- نوبات السعال، يرافقها ضيق التنفس عند الأشخاص المصابين بالربو والذين يتأثرون أكثر من سواهم بهذا النوع من الحساسية.

- سيلان الأنف والعطس المستمر.

- الحكة في الأنف وفي العيون مع فرط الإدماع في العينين وظهور الهالات السوداء حولهما.

طرق الوقاية والعلاج

في الحقيقة فإن أعراض الحساسية الموسمية لا يمكن التخلص منها بشكل قاطع ولكن من الممكن أن تتم الوقاية منها والتخفيف من حدتها بالخطوات التالية:

التقليل من التعرّض إلى مثيرات الحساسية: كتجنّب الخروج في الأيام التي تكون فيها الرياح ناشطة، لأنها تكون عادة محمّلة بالأتربة وبلقاح الأزهار وبالمواد المثيرة لأعراض الحساسية، كما ويمكن للأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة ارتداء الكمامات إذا كانوا مضطرين إلى القيام بأعمال البستنة أو أي نوع آخر من الأعمال التي تفرض عليهم البقاء في الخارج لوقت طويل.

الوقاية المسبقة: من المهم أم يبدأ المصاب بالحساسية الموسمية بتناول الأدوية المخصصة لها قبل ظهور الأعراض الأولى عليه، وذلك للتخفيف من حدتها قدر المستطاع.

النظافة عامل  مساعد: على الشخص الذي يعاني من الحساسية الموسمية أن يغيّر ثيابه التي كان يرتديها في الخارج فور الوصول إلى المنزل، كما والإستحمام للتخلص من الأتربة ولقاح الأشجار الذي يمكن أن يكون عالقاً على ملابسه أو شعره.

وأيضاً من المهم أن يتم تنظيف المنزل بشكل دوري، وعدم نشر الملابس بعد غسلها في الخارج إذا أمكن حتى لا تعلق عليها حبوب اللقاح والأتربة.

استعمال المكيّف: كما ومن المهم أيضاً أن يتم استعمال المكيّف في المنزل وفي السيارة بدل فتح النوافذ، لتجنّب التعرّض إلى الهواء قدر الإمكان.

غسل الأنف: ويتم ذلك من خلال استعمال الجهاز المخصص لذلك ولتنظيف الجيوب الأنفية من مثيرات الحساسية، وذلك بواسطة أداو خاصة ومحلول ملحي يتم الحصول عليهما من الصيدلية. ذلك إضافة إلى استعمال البخاخات الأنفية التي تساعد على شفاء الأنف من الإلتهابات وتخفف من أعراض الحساسية.  

إطلعي من خلال الروابط التالية على حساسية القمح:

ما هي أسباب الإصابة بمرض تحسس القمح؟

لا تهملي هذه الاعراض التي تشير الى اصابة طفلك بحساسية القمح!

كيف يمكن التخلص من حساسية القمح؟

‪ما رأيك ؟