كم استمرت الانفلونزا الاسبانية؟ وكيف كانت نهاية الجائحة؟

كم استمرت الانفلونزا الاسبانية؟ وكيف كانت نهاية الجائحة؟

أدت جائحة الإنفلونزا الإسبانية عام 1918 إلى إصابة ما يقدر بنحو 500 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، حوالي ثلث سكان الكوكب آنذاك، وقتل ما يقدر بنحو 50 مليون ضحية. موقع صحتي يبحث في الانفلونزا الاسبانية: كم استمرت وكيف كانت النهاية؟

تم رصد إنفلونزا 1918 لأول مرة في أوروبا والولايات المتحدة وأجزاء من آسيا قبل الانتشار السريع حول العالم. في ذلك الوقت، لم تكن هناك أدوية أو لقاحات فعالة لعلاج سلالة الإنفلونزا القاتلة هذه. وأمر المواطنون بارتداء الأقنعة، وتم إغلاق المدارس والمسارح والشركات، وتراكمت الجثث في مذابح مؤقتة قبل أن ينهي الفيروس مسيرته العالمية المميتة.

 

نهاية جائحة الانفلونزا الاسبانية

الانفلونزا الاسبانية هي فيروس يهاجم الجهاز التنفسي. وكان المرض شديد العدوى بحيث عندما يسعل شخص مصاب أو يعطس أو يتحدث، يتم توليد قطرات الجهاز التنفسي ونقلها في الهواء، ويمكن بعد ذلك استنشاقها من قبل أي شخص قريب.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يصاب الشخص بالعدوى من خلال لمس الأسطح الموبوءة بالفيروس ثم لمس الفم أو الأعين أو الأنف.

بحلول صيف عام 1919، انتهت جائحة الإنفلونزا الاسبانية في جزئين: موت الأشخاص المصابين من جهة، وتطوير مناعة عند المصابين الآخرين من جهة أخرى.

بعد 90 عاما تقريبا، في عام 2008، أعلن الباحثون أنهم اكتشفوا ما جعل إنفلونزا عام 1918 مميتة للغاية: مجموعة من ثلاثة جينات مكنت الفيروس من إضعاف أنابيب القصبات الهوائية والرئتين وتمهيد الطريق للالتهاب الرئوي البكتيري.

منذ عام 1918، ظهر العديد من أوبئة الإنفلونزا الأخرى ولكنها لم تكن مميتة. بحيث أدت جائحة الإنفلونزا من عام 1957 إلى عام 1958 إلى مقتل حوالي 2 مليون شخص في جميع أنحاء العالم. فيما الوباء من عام 1968 إلى عام 1969 أدى إلى مقتل ما يقرب من مليون شخص. وهي أرقام ضئيلة جدا مقارنة بنتائج الانفلونزا الاسبانية.

وبذلك تجلب الأوبئة الحديثة اهتمامًا متجددًا بالأنفلونزا الإسبانية، أو "الجائحة المنسية"، والتي سميت كذلك لأن انتشارها طغى عليه قتال الحرب العالمية الأولى والتعتيم الاعلامي وضعف حفظ السجلات.

هذا وينتشر وباء فيروس كورونا المستجد عام 2020 في جميع أنحاء العالم فيما تتسابق البلدان لإيجاد علاج لـ COVID-19 مع فرض الحجر المنزلي الالزامي في محاولة لتجنب انتشار المرض، خصوصا أن العديد من الناقلين لا تظهر عليهم الأعراض لأيام قبل أن يدركوا أنهم مصابون.

 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.

 

لقراءة المزيد عن فيروس كورونا المستجد:

كيف ينتشر فيروس كورونا المستجدّ في الجسم؟

ما هي الاختبارات المعتمدة للكشف عن فيروس كورونا؟

الجهاز الحراري المستخدم لكشف كورونا عن بعد.. غير فعّال!

‪ما رأيك ؟
من انوثة