ما هي الأمراض الشائعة التي تصيب الجسم بعد سن الأربعين؟

ما هي الأمراض الشائعة التي تصيب الجسم بعد سن الأربعين؟

أمراض عديدة ممكن أن تصيب الجسم تباعاً بعد سنّ الأربعين. وذلك لأسباب عديدة منها نمط الحياة، سوء التغذية، عامل الوراثة وغيرها... لكنّ من المهمّ معرفة هذه الأمراض وسبب حصولها بهدف الوقاية منها والحفاظ على جسم سليم وصحّي. تابعوا إذاً هذا المقال من موقع صحتي للحصول على معلومات أكثر.

ما هي الأمراض التي من الممكن أن تصيب الجسم بعد سن الأربعين؟

- إرتفاع ضغط الدم: من الأفضل مراقبة ضغط الدم بين كل فترة وفترة، لأنّ ارتفاعه يُنذر بخلل معيّن في الجسم.

- مرض السكّري الدرجة الثانية: فيمكن الإصابة بمرض السكّري من النوع الثاني بسبب سوء التغذية أو عوامل أخرى، وهي أمور تبدأ في الحصول أكثر مع بدايات سنّ الأربعين وقلّة الحركة والنشاط في حال عدم ممارسة الرياضة.

- ارتفاع مستويات الكوليستيرول والشحم وحتى الزلال: بسبب عدم اتّباع حمية صحيّة أو بسبب عامل الوراثة.

- إلتهاب المفاصل: ذلك أنّ كتلة العظام والكثافة تبدأ في النقصان بسبب التقّدم في السنّ، خاصّة عند النساء بعد انقطاع الدورة الشهريّة، وفقدان العظام للكالسيوم والمعادن الأخرى.

- العجز الجنسي المؤقّت: يُلاحظ أنّ العديد من الرجال في الأربعين يشهدون انخفاضاً في قدرتهم بالحفاظ على الانتصاب قد يكون السبب السمنة والدهون المتراكمة أو مشاكل جنسيّة أخرى.

- إلتهاب الأوتار: وتحدث غالباً للأشخاص الرياضيين بعد تخطّيهم سنّ الأربعين، بسبب الإفراط في استخدام أوتارهم بشكل كبير خاصّة إذا انصبّ تركيزهم على رياضة واحدة وحركة واحدة لسنوات طويلة.

- هشاشة العظام: أي فقدان كثافة العظام خصوصاً عند النساء بعد سن الأربعين بسبب زيادة الوزن والقيام بمجهود شاق أو لأسباب أخرى.

- حصوات الكلى: وهي عبارة عن رواسب معدنيّة وملحيّة مؤلمة وحصوات في الكلى، من الأفضل عدم إهمال هذه المشكلة إذا ظهرت أعراضها في عمر أصغر. أمّ شرب الماء فيساعد كثيراً في تجنّبها وعلاجها.

- مشكلات اللّثة والأسنان: فمع تقدّم العمر، يمكن حدوث إلتهابات اللّثة وآلام الأسنان، وكذلك اصفرار لون الأسنان وتسوّسها. من الأفضل تنظيف الأسنان جيّداً صباحاً ومساءً لتفادي هذه المشكلة.

9 نصائح لتجنّب الإصابة بالأمراض الشائعة بعد سنّ الأربعين

1- الفحص الطبّي السنوي أو كلّ 6 أشهر ضروري بعد بلوغ سنّ الأربعين. فإنّ استشارة الطبيب يساعد على الوقاية من الأمراض أو معالجتها من بدايتها قبل أن تتفاقم أكثر.

2- زيادة مستوى الكالسيوم ضروري من أجل الحفاظ على عظام قويّة، طبعاً من الضروري مراجعة طبيبكم قبل تناول أي دواء أو متمّم غذائي.

3- تنظيم مستويات السكّر في الدم أي الإبقاء على مستويات سكّر معتدلة من خلال النظام الغذائي الصحّي وقياس معدّل السكر في كلّ حين.

4- زيادة مضادات الأكسدة التي تساعد على تأخير الشيخوخة وتلف الخلايا، عبر تناول الأطعمة الغنيّة بمضادات الأكسدة، كالخضراوات والفواكه المساعدة على مكافحة الالتهابات.

5- تناول الفيتامينات الخاصّة حسب حاجة الجسم وطبعاً بعد استشارة الطبيب، لكن بشكل عام الفيتامينات تقوّي الجسم تنشّطه وتجعله أقوى في محاربة الأمراض.

6- التوقّف نهائيّاً عن التدخين بسب زيادته من خطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان الرئة وغيره من المشاكل التنفّسيّة.

7- الرياضة مهمّة جدّاً ولكلّ الأعمار. لكن من هم فوق الأربعين لا يجب أن يُفرطوا في التمرينات الرياضيّة الشّاقة بل ممارستها باعتدال. كذلك المواظبة على المشي الذي يُعدّ وسيلة رائعة لتحسين صحّة القلب وحرق نسبة أكبر من السعرات الحراريّة.

8- تناول ما يكفي من الألياف لتحسين حركة الأمعاء، وتخفيض مستويات الكوليسترول وتحقيق توازن لكميّة السكر في الدم.

9- اتّباع نظام غذائي صحّي ومغذّي وإنقاص الوزن عند الحاجة أي في حالة السمنة أو تراكم الدهون، إضافة إلى شرب كمّيات وافرة من الماء يوميّأً.

 

لقراءة المزيد من المقالات عن أخبار الصحة والطب اضغطوا على الروابط التالية:

هل الاصابة الثانية بفيروس كورونا أشدّ خطورة من الاولى؟

ما حقيقة أن غسول الفم يقتل فيروس كورونا؟

تجنّبوا السفر مع طفلكم الرضيع خلال جائحة كورونا!

‪ما رأيك ؟
من انوثة