Sohati - هل أضرار حبوب الحموضة أكثر من فوائدها؟

هل أضرار حبوب الحموضة أكثر من فوائدها؟

هل أضرار حبوب الحموضة أكثر من فوائدها؟

حرقة المعدة من المشاكل التي تصيب المعدة، نتيجة زايدة حمض المعدة عند حده الطبيعي. وعلى الرغم من ان حمض المعدة هو نتاج طبيعي في الجسم يسهم بشكل مهم في عملية الهضم المعتادة، الا ان زيادته قد تشكل تهديداً لصحة الانسان وتؤدي إلى حدوث الالتهاب أو الإضرار بالمريء، ما يدفع الكثيرين الى اللجوء الى حبوب الحموضة لمعالجة هذه المشاكل. فما هي حبوب الحموضة؟ هذا ما سنشرحه في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

فوائد حبوب الحموضة

 

على الرغم من امكانية وجود فوائد عديدة لحبوب الحموضة الا ان فائدتها الأكثر شيوعاً هي العمل على  التخفيف من حرقة المعدة، وحموضتها.

 

أضرار حبوب الحموضة

 

ان حبوب الحموضة تسبب في كثير من الاحيان انخفاضاً في حامضية المعدة ما يسبب نمو بعض الميكروبات التي عادة لا تستطيع احتمال الحامضية الشديدة للمعدة الطبيعية، والتي قد تسبب أعراض مختلفة منها الأسهال أو الألتهاب الرئوي. كما ان حبوب الحمضة تؤدي الى اصابة الشخص بعسر الهضم نتيجة عدم الهضم الجيد للطعام، وتؤثر على إمتصاص الجسم للفيتامينات والمعادن.

 

أفضل طريقة لاستعمال حبوب الحموضة

 

يحب استعمال حبوب الحموضة على الشكل التالي للتخفيف من اضرارها:

 

- تستعمل هذه الحبوب لمن يشكون من أعراض الحموضة المتوسطة فقط على ان تكون بمعدل مرتين أو أكثر أسبوعياً.

- يستمر العلاج لمدة أسبوعين فقط فإذا لم يحدث التحسن فيجب الذهاب إلى الطبيب.

- في حال وجود تحسن يجب وقف العلاج على ان يعاد استعماله بعد فترة لا تقل عن اربعة أشهر.

- يجب على المريض مراعاة النمط الغذائي الصحي وأسلوب حياة سليم.

- إذا اصيب المريض بإسهال اثناء استعمال الدواء فيجب استشارة الطبيب.

 

اقرأوا المزيد عن حرقة المعدة وطرق العلاج من خلال الروابط التالية:

 

ما هي مخاطر أدوية حرقة المعدة؟

تناول هذه الاطعمة للتخفيف من حرقة المعدة

لماذا تتكرر حرقة المعدة؟

‪ما رأيك ؟