هل ممكن الإصابة بفيروس كورونا من دون إرتفاع الحرارة؟

هل ممكن الإصابة بفيروس كورونا من دون إرتفاع الحرارة؟

التوعية على عوارض فيروس كورونا مهمّة لرصد الإصابة بالوباء وعزل الذات لعدم نقل العوى لشخص. وفي حين أصبحت عوارض فيوس كورونا معروفة، إلّا أنّ ليس من الضروري تصيب كلّها الشخص. فالأعراض تختلف من شخص لآخر تبعاً لتاريخه الصحّي، عمره ونمط حياته. وأشهر الأعراض هي الحمى سواء كانت خفيفة أو قويّة. تابعوا هذا المقال من موقع صحتي لمعرفة كلّ التفاصيل عن ترابط إرتفاع الحرارة بفيروس كورونا.

 

فيروس كورونا من دون إرتفاع حرارة؟

كما وسبق أن ذكرنا، الحمّى هي من أبرز عوارض فيروس كورونا ولكنّها ليست مؤشّراً وحيداً أو أساسيّاً للإصابة بالوباء. هذه المعلومة تأكّدت من قبل باحثين في كليّة هارفارد للطّب، بعد درس الأعراض على أكثر من 1000 مريض. وفي الإطار نفسه، أكّد الباحثون أن عوارض فيروس كورونا قد تتنوّع، ولكن ليس من الضروري أن تكون الحمّى شرطاً أساسيّاً للوباء. فعارض الحمّى يختلف بين حرارة شديد أو إرتفاع طفيف. وفسّر بيتر كوهين، أستاذ في كلّية هارفارد للطب أنّ ارتفاع درجة حرارة الجسم دليل أساسيّ على الإصابة بوباء كورونا ولكنّها لا تحصل مع كلّ المصابين وبالدرجة نفسها.

 

تذكير بعوارض فيروس كورونا إلى جانب إرتفاع الحرارة

- السعال الجاف وألم الحلق

- ألم البطن أو الإسهال

- الصداع ولوكان من العوارض غير المعروفة كثيراً

- ألم الجسم والظهر والتعب الشديد

- فقدان حاسة الشم والتذوّق ومرارة في الفم

- صعوبة التنفّس ونقص كميّة الأكسجين في الجسم

- الشعور بدوخة متكررّة

 

لقراءة المزيد من المقالات عن فيروس كورونا اضغطوا على الروابط التالية:

ما الذي يؤدي الى تراجع نسبة وفيات مرضى كورونا حول العالم؟

لماذا يفقد مرضى كورونا حاسة الشم؟

كيف يؤثّر فيروس كورونا على مريض السكري؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة