هل يؤثر فيروس كورونا على النوم؟

هل يؤثر فيروس كورونا على النوم؟

تتعدّد وتكثر تأثيرات الإصابة بفيروس كورونا المستجد على المريض، فتطال مختلف أجهزة الجسم لا سيّما الجهاز العصبي، وبالتالي يؤثّر هذا الأمر على وظائف عدّة. فهل يؤثر فيروس كورونا على النوم؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ضررٌ في الجهاز العصبي

أُجريت العديد من الدراسات حول مدى تأثير الإصابة بكورونا على الجهاز العصبي، وتبيّن أنّها قد تسبّب تلفاً لدى البعض في الأعصاب وأنّ الأعراض لا تقتصر على الحمى والسعال وصعوبة التنفس بل قد تمتدّ إلى أعراض عصبيّة.

الضرر المحتمل الذي يمكن أن يسببه كورونا في الجهاز العصبي، يطال جودة النوم؛ حيث أنّه يمكن أن يؤدّي إلى الاضطرابات المختلفة مثل الأرق والكوابيس وصعوبة النوم وغيرها من الأعراض التي تحول دون حصول المريض على القسط الكافي من الراحة.

 

أعراض كورونا والنوم

ليس من الغريب أن يعاني مرضى كورونا من صعوبات في النوم نتيجة الأعراض التي تظهر عليهم بسبب المرض. ومن أبرز الأعراض التي تحول دون تمكّن مريض كورونا من النوم: ضيق التنفس، الصداع، مشاكل الجهاز الهضمي، الشعور بآلام في الجسم والخوف من عدم التّعافي السريع الذي قد يتحوّل إلى قلق واكتئاب.

 

نوعان من مشاكل النوم

لدى بعض المصابين بكورونا كما لدى آخرين سليمين، هناك نوعان من مشاكل النوم يمكن أن يواجهوها، نتيجة التوتر والقلق والمشاعر السلبيّة المرافقة للعزل وللوضع الذي نعيشه في ظلّ تفشّي الوباء.

 

- الأرق الأوّلي:

في هذه الحالة، يصبح النوم أصعب من المعتاد، بحيث يجد المرء نفسه يتقلّب في السرير ليلاً من دون التمكّن من النوم وبلا أيّ مبرّر.

 

- اضطرابات نوم متفرّقة:

المعاناة من اضطرابات نوم متفرقة أسوأ من الأرق الأولي، حيث يستيقظ المرء لعدة مرات خلال الليل بسبب الكوابيس أو من دون سبب. ومن الاضطرابات أيضاً، النوم القلق الذي يمنع الجسم من النوم بعمق والاستيقاظ يكون مرهقاً في هذه الحالة.

 

القلق والنوم

 

مصطلحان لا يمكن أن يتّفقا، خصوصاً في زمن تفشّي كورونا. فالشعور بالقلق يومياً وعلى مدار الساعة بالإضافة إلى الأخبار السيّئة والمعلومات المتدفّقة بشأن الوباء والأوضاع الصعبة، يتضاعف ليلاً عند الخلود إلى النوم ويسبّب اضطرابات مختلفة. كما أنّ غياب الروتين الاجتماعي والشخصي المعتاد يُعدّ سبباً أساسياً للمعاناة من مشاكل في النوم. تطال تأثيرات كورونا السلبيّة جودة النوم، والضحايا ليسوا المرضى فقط إنّما كلّ من يعيش في زمن انتشار الوباء. 

 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.

 

للمزيد من عن فيروس كورونا اضغطوا على الروابط التالية:

هل صحيح أنّ السمنة تعرّضكم لخطر الموت من فيروس كورونا؟

كيف تختلف حدة الإصابة بين مرضى كورونا؟

هل يتأثر النظر عند مريض كورونا؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟