هل يفيد الصيام مرضى الكولسترول؟

هل يفيد الصيام مرضى الكولسترول؟

يعاني مرضى الكولسترول من ارتفاع مستوى الدّهون في الدم ممّا يعرّضهم لخطر الجلطات، نتيجة تأثير الدهون على الشرايين والدورة الدمويّة في الجسم.

هل يمكن أن يكون الصيام مفيداً لمرضى الكولسترول؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي، إضافة إلى بعض النصائح الهامة للحفاظ على الصحّة في حال المعاناة من هذه المشكلة الصحية.

 

الصيام مفيد لمرضى الكولسترول

 

يُعتبر الصيام مفيداً لمرضى الكولسترول عموماً لأنّه يساعد على خفض معدّل الكولسترول الضار في الدم؛ فهو يعطيهم الفرصة لتعزيز صحّتهم عن طريق تقليل مستوى الكولسترول السيّء في الجسم.

ويؤثّر الصيام على مرضى الكولسترول إيجاباً عن طريق المساهمة في التخلّص من الوزن الزائد الذي يضرّهم، وارتفاع مستوى الكولسترول الجيّد في الدم، إضافة إلى انخفاض مستويات الكولسترول الضار في الدم بعد الصيام.

 

شروط صحّية هامّة

 

هناك بعض الشروط التي لا بدّ من اتّباعها لكي يكون الصيام صحّياً لمرضى الكولسترول ولكي يعود عليهم بالفوائد من دون أيّ مضاعفات صحّية. ومن أبرز هذه الشروط نذكر:

 

- اتّباع الإرشادات الطبّية:

من المهمّ استشارة الطّبيب بشأن قبل البدء بالصيام من أجل تغيير مواعيد تناول الأدوية بشكلٍ يلائم الوقت الذي يتمّ فيه الإفطار والسحور، مع تأكيد المواظبة على أخذ الأدوية واتّباع الإرشادات الطبّية بشكلٍ جيّد.

 

- مراجعة أخصائي تغذية:

يُنصح بمراجعة أخصائي تغذية لتحديد الأطعمة الموصى بتناولها بحيث لا تؤثّر سلباً على معدّل الكولسترول في الجسم ولا تؤدّي إلى ارتفاعه، إضافة إلى تحديد الأطعمة التي يُنصح بتجنّبها للحفاظ على مستويات طبيعيّة من الكولسترول.

 

- وجبة متوازنة على الإفطار:

يُفضّل تناول وجبةٍ متوازنة على الإفطار تحتوي على مختلف أنواع العناصر الغذائيّة بحيث تكون متكاملة وتعوّض على الجسم كلّ ما يحتاج إليه. ويمكن أن تتضمّن الوجبة سلطة خضراء كطبق أساسي.

 

- شرب كمّيات كافية من الماء:

لا بدّ من المواظبة على شرب كمّياتٍ كافية من الكافية في الفترة ما بين الإفطار والسحور، خصوصاً وأنّ هذه العادة الصحية تساهم في تحفيز سيولة الدم وبالتالي فإنّها تحمي مرضى الكولسترول من خطر التعرّض للجلطات.

 

إذاً فإنّ الصيام مفيدٌ لمرضى الكولسترول شرط الأخذ بالإعتبار النصائح المذكورة للحماية من المضاعفات الصحّية المحتملة، مع ضرورة البقاء على اتّصال مع الطّبيب ومراقبة نسبة الكولسترول منعاً لارتفاعها.  

 

لقراءة المزيد عن الكولسترول إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة