هل يمكن ان يسبب الرجفان الاذيني مضاعفات تهدّد الحياة؟

هل يمكن ان يسبّب الرجفان الاذيني مضاعفات تهدّد الحياة؟

يحدث الرجفان الأذيني عندما يكون معدل ضربات قلب غير منتظم وسريع ويمكن ان يسبب بعض المضاعفات الخطيرة. خلال ضربات القلب المنتظمة، ترسل الحجرتان العلويتان في القلب (الأذينان) إشارة كهربائية تحفز القلب على ضخ الدم عبر الجسم. يحدث الرجفان الأذيني عندما تصبح الإشارة الكهربائية غير منتظمة وتسبب تقلصات سريعة وغير منظمة للأذينين. قد تؤدي هذه الانقباضات الأذينية غير الطبيعية إلى ضخ غير فعال للدم عبر الجسم.

 

هل الرجفان الاذيني خطير؟

قد تأتي نوبات الرجفان الأذيني وتختفي، أو قد يعاني البعض من الرجفان الأذيني الذي لا يختفي وقد يتطلب العلاج. على الرغم من أن الرجفان الأذيني بحدّ ذاته لا يهدّد الحياة عادةً، إلا أنه حالة طبية خطيرة تتطلب أحياناً علاجاً طارئاً ذلك لأنه من الممكن ان يسبب بعض المضعفات الخطيرة منها:


السكتة الدماغية المفاجئة

في الرجفان الأذيني، قد يتسبب الإيقاع الفوضوي في تجمع الدم في غرف القلب العلوية (الأذينين) وتشكيل جلطات. إذا تشكلت جلطة دموية، فقد تمنع تدفق الدم الى الدمغ مما يسبب سكتة دماغية.

يعتمد خطر الإصابة بسكتة دماغية في الرجفان الأذيني على العمر (يزيد الخطر مع التقدم بالعمر) وعلى ما إذا كنتم تعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو تاريخ من قصور القلب أو سكتة دماغية سابقة، وعوامل أخرى. يمكن لبعض الأدوية، مثل مميعات الدم، أن تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسكتة دماغية أو تلف الأعضاء الأخرى بسبب الجلطات الدموية.

 

السكتة القلبية

الرجفان الأذيني، خاصة إذا لم يتم السيطرة عليه، قد يضعف القلب ويؤدي إلى فشل القلب - وهي حالة لا يستطيع فيها قلبكم توزيع كمية كافية من الدم لتلبية احتياجات جسمكم.

 

كيف يمكنكم تجنب مضاعفات الرجفان الأذيني؟

إذا تم تشخيص إصابتكم بالرجفان الأذيني، فمن المهم اتباع خطة العلاج التي أوصى بها طبيبكم. على سبيل المثال، تناول الأدوية كما هو موصوف وقوموا بتعديل نمط حياتكم إذا لزم الأمر.

يمكن أن تساعد ممارسة العادات الصحية للقلب في تقليل خطر حدوث مضاعفات، بما في ذلك السكتة الدماغية وفشل القلب. على سبيل المثال:

- الحفاظ على وزن صحي

- ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بما في ذلك التمارين الهوائية

- تناول نظاماً غذائياً متوازناً قليل الملح والدهون المشبعة والدهون المتحولة والكوليسترول.

- التقليل من استهلاكك للكحول والكافيين

- تجنب منتجات التبغ والتدخين غير المباشر

- الحفاظ على ضغط الدم الصحي، ومستويات الكوليسترول في الدم، ومستويات السكر في الدم

- المتابعة مع الطبيب واجراء الفحوصات المنتظمة وابلاغه عن أي تغييرات تطرأ على صحتكم.

 

اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.


لقراءة المزيد عن صحة القلب اضغطوا على الروابط التالية:

إلى مرضى القلب... تجنّبوا هذه الأطعمة لأنها تضرّكم!

لهذه الأسباب تشعرون بنغزات القلب... فكيف تحمون أنفسكم منها؟

ما الذي يدلّ على ضعف عضلة القلب؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة