ارتفاع الجلوكوز في الدم حالة خطيرة لا يجب تجاهلها!

ارتفاع الجلوكوز في الدم حالة خطيرة لا يجب تجاهلها!

إن إرتفاع نسبة الجلوكوز في الدم تعني الإصابة بمرض السكري الذي يعدّ مصدر قلق كبير خاصة لمرضى السكري من النوع الأول والثاني لما في ذلك من مضاعفات خطيرة على الصحة. في هذا المقال من موقع صحتي، سنعرض لكم المعلومات الكاملة والمفصلّة عن إرتفاع الجلوكوز في الدم.

 

ما هي الأسباب التي تؤدي الى إرتفاع الجلوكوز بالدم؟

 

عوامل كثيرة تسبب إرتفاع نسبة جلوكوز الدم، ومنها:

 

- الإصابة بمرض السكري

- تناول بعض الأدوية وخاصة الكورتيزون لفترات طويلة

- الأمراض الهرمونية

- الضغوط النفسية الشديدة

- الحميات الغذائية القاسية وغير المدروسة

- السمنة المفرطة

 

أعراض إرتفاع نسبة السكر في الدم

 

أعراض ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم عديدة ومن أكثرها شيوعاً:

- زيادة مرات التبول وكمية البول

- العطش الشديد والمتواصل وشرب السوائل بكثرة

- زيادة الشهيّة للطعام

- الضعف الشديد غير المبرر

- التعرق

 

ما هي النسبة الطبيعية للجلوكوز في الدم؟

 

في حالات ارتفاع جلوكوز الدم، من الضروري المحافظة على العلاج المناسب لضمان عدم حصول أي مضاعفات خطيرة مزمنة وحادة. وإن نسبة الجلوكوز الطبيعية في الدم هي ما بين 4 الى 6 ملم، أي ما يوازي 90 مليغرام/100 مل. وإذا زاد الجلوكوز عند الحد المسموح له تُعرف هذه الحالة بمرض سكرّي الدم، أما في حال إنخفاض نسبة الجلوكوز يُعرف ذلك بمرض إنخفاض سكّر الدم.

 

ماذا أفعل في حال ارتفاع الجلوكوز في الدم؟

 

- في هذه الحالة يمكن قياس نسبة السكر في الدم والامتناع عن أكل أي سكريات.

- في حال حدوث إغماء ينصح بالإتجاه الى أقرب مركز طوارئ.

- ينصح بالمتابعة مع طبيب متخصص بعد إنتهاء النوبة.

- تجنب الحصول على جرعة أنسولين دون تناول وجبة طعام.

- قياس سكر الدم من حين لآخر للمتابعة والمراجعة في حال حدوث أي خلل.

 

اقرأوا المزيد عن السكر في الدم على هذه الروابط:

 

اكتشفوا معدل السكر الطبيعي في الدم وقارنوا!

هذا هو معدل السكر الطبيعي... فلا تتخطوه!

كيف يمكن التخلّص من مشكلة ارتفاع السكر في الدم؟

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة