دور سحري لهذه الأعشاب في التخسيس وحرق الدهون!

دور سحري لهذه الأعشاب في التخسيس وحرق الدهون!

قلّة الصبر والحاجة لرؤية النتائج السريعة تدفع البعض باللجوء إلى طرق غير صحّية لإنقاص الوزن، ممّا يسرّع في استعادته مع كيلوغرامات إضافيّة! لذلك يبقى الخيار الأنسب هو اتّباع نمط غذائي صحّي ومتوازن يحتوي على مختلف العناصر الغذائيّة الهامة.

ومن المهمّ أيضاً إدراج بعض أنواع الأعشاب ضمن النظام الغذائي اليومي نظراً لقدرتها الفعالة على التخسيس، نذكر أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة التي ترتبط مع زيادة عملية التمثيل الغذائي والقدرة على تحفيز حرق الدهون. كما يعمل الشاي الأخضر على تخفيف احتباس الماء في الجسم ممّا يساهم في إنقاص الوزن ولكن يُنصح بعدم الإفراط بتناوله خصوصاً لمن يعانون من الجفاف أو اضطرابات ضغط الدم.

 

اليانسون

يتميّز اليانسون بأنّه منخفض السعرات الحرارية وخالٍ من الكافيين ويساعد على استرخاء الجسم. وتكمن أهميته في ما يتعلق بإنقاص الوزن، في احتوائه على دهون صحية غير مشبعة ودوره في تحسين وظائف الجهاز الهضمي وتليين الأمعاء.

 

النعناع

يحفّز النعناع في كلّ أشكاله، الانزيمات الهاضمة التي تمتصّ العناصر الغذائيّة من الطعام وتحوّل الدهون إلى طاقة ممّا يقلّل من الدهون المخزنة ويساعد على إنقاص الوزن. ويُعتبر مشروب النعناع خصوصاً منخفض السعرات الحرارية ويساعد في تقليل استهلاك السعرات الحرارية.

 

الزعفران

للزعفران قدرة قويّة على التخسيس والتخلّص من الوزن الزائد، وذلك من خلال كبح الشهية والحدّ من الرغبة في تناول المزيد من الطعام، إلى جانب تأثيره المدهش على عمليّة الأيض ممّا يساعد على حرق المزيد من السعرات الحراريّة. كما يساعد الزعفران على تحسين مستويات السكر في الدم.

 

الزنجبيل

يُعدّ من أهمّ الأعشاب التي تحافظ على مستويات السكر في الدم ضمن معدّلاتها الطبيعيّة، ممّا يقي من السمنة ويساعد في التخلص من الوزن الزائد. كما يساعد استهلاك الزنجبيل على تقليل الشهية وتحسين مستويات الليبتين وهو الهرمون الذي يُشير إلى الشبع.

 

القرفة

تساعد القرفة على إبطاء عملية إفراغ المعدة والحدّ من زيادة نسبة السكر في الدم، كما أنّها تحتوي على مركب غذائي ينشّط عملية حرق الدهون؛ وكلّ ذلك ينعكس إيجاباً على إنقاص الوزن.

 

للأعشاب المذكورة دورٌ سحريّ في التخسيس وحرق الدهون شرط استهلاكها باعتدال، تفادياً لبعض المضاعفات الصحية التي قد تنتج عن الإفراط في تناولها.

 

لقراءة المزيد عن الأعشاب والتخسيس إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة