فحوصات مخبرية ضرورية قبل البدء بالدايت

فحوصات مخبرية ضرورية قبل البدء بالدايت

يحتاج كل جسم إلى نظام غذائي خاص به لإنقاص الكيلوغرامات الزائدة في فترة زمنية وجيزة، وهذا النظام الغذائي يحدده الطبيب غالباً بعد إخضاع الشخص إلى مجموعة من الفحوصات المخبرية التي تساهم في إنجاح الدايت والوصول إلى الوزن الصحي المطلوب. وفي ما يلي سوف نطّلع وإياكم على الفحوصوات اللازمة قبل البدء بالريجيم. 

1

كشف صحي عام: إن زيادة الوزن ترتبط بالعديد من المشاكل الصحية الأخرى، لذلك يطلب الطبيب من الشخص الخضوع إلى عدد من الفحوصات الطبية التي تكشف الوضع العام للجسم، وذلك يشمل فحص الرئتين، قياس معدل ضغط الدم والتأكد من انتظام نبضات القلب، ومن عمل الكبد الذي يلعب دوراً كبيراً في عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية والتخلص من السموم المتراكمة في الجسم، وهذه العمليات تُعتبر شديدة الأهمية بالنسبة إلى قدرة الجسم على خسارة الكيلوغرامات الزائدة.

 

2

تحليل الغدة الدرقية والفيتامين د: تعمل الغدة الدرقية على إفراز هرمونات تساعد في تعزيز عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية، وأهمها T3 وT4. لذلك فإذا كان الشخص يعاني من قصور في عمل الغدة الدرقية، فإن جسده لن يتجاوب بشكل طبيعي وجيد مع الدايت لأن الجسم لن يكون قادراً على حرق السعرات الحرارية بشكل كافٍ لخسارة الكيلوغرامات الزائدة حتى مع اتباع الدايت. وبما أن الفيتامين د هو من العناصر التي تدعم عمل الغدة الدرقية، يطلب الطبيب من الشخص الراغب في فقدان الوزن الخضوع إلى فحص لمستوى الفيتامين د لديه لتعديله قبل البدء بالدايت.

3

تحليل مستوى الكولسترول والدهون والحديد: يكشف هذا التحليل عن مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية الموجودة في الجسم وذلك يساعد الطبيب في تحديد نوع الدايت والأنواع الغذائية التي يجب أن يتضمنها النظام الغذائي. ومن ناحية أخرى يقوم الطبيب بفحص مستوى الحديد في الدم للتأكد من أن الشخص لا يعاني من فقر الدم، وذلك مهم أيضاً من ناحية تحديد نوع الدايت المناسب للشخص.

المزيد حول أنواع الدايت في ما يلي:

أي أنواع رجيم هي الأفضل لشتاء 2020؟

الرجيم الألماني... خسارة وزن سريعة في وقت قليل!

تعرّفوا على الرجيم الأنسب بحسب نوع الجسم!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا