لرجيمٍ ناجح... 6 خطوات يُنصح باتباعها!

لرجيمٍ ناجح... 6 خطوات يُنصح باتباعها!

إنّ اتّباع نظامٍ غذائيّ مُعيّن يؤثّر مُباشرةً على صحّة الجسم ويُمكن أن يُقلّل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض لا سيّما أمراض القلب والشرايين والسكري.

في هذا الإطار، وللحفاظ على جسمٍ صحّي لا بدّ من الإبتعاد عن كلّ ما قد يؤدّي إلى الإصابة بالسّمنة المُرتبطة بالنّظام الغذائي غير الصحّي وغير المُتوازن.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي خطواتٍ مهمّة يُنصح بأخذها بعين الاعتبار عند اتّباع أيّ رجيم لإنقاص الوزن.

1
وضع أهدافٍ قصيرة المدى

وضع أهدافٍ قصيرة المدى

يُنصح بالبدء بوضع أهدافٍ قصيرة المدى لتحقيقها؛ كإجراء تغييراتٍ بسيطةٍ في العادات اليوميّة المُتعلّقة بخسارة الوزن. وتكون هذه الأهداف سهلة التحقيق وبالتالي فإنّها تُساعد على الإلتزام بمسار الرّجيم لفترةٍ أطول خصوصاً بعد مُلاحظة النّتائج الإيجابيّة التي تنتج تدريجاً عن جدول الأهداف.

2
تناول حصص أصغر

تناول حصص أصغر

من المهمّ الحرص على اعتماد تناول حصصٍ أصغر من الطّعام لتجنّب الإفراط في الكمّيات المُتناوَلة وبالتالي تفادي زيادة السّعرات الحراريّة. كما لا بدّ من الاهتمام بمعرفة كيفيّة التفريق بين الوجبة والحصّة من الطّعام.

3
الخضار والفواكه كوجباتٍ خفيفةٍ

الخضار والفواكه كوجباتٍ خفيفةٍ

يُفضّل اعتماد تناول الخضار والفواكه كوجباتٍ خفيفةٍ بين الوجبات الأساسيّة؛ كونها تُشعر الجسم بالشّبع لفترةٍ أطول، كما يُمكن تقنين تناول الطعام بصورةٍ تمنع التخلّي التامّ عن الأطعمة المُفضّلة. يُشار إلى أنّ هذا الأمر يُشجّع على الإستمرار بالرّجيم لأنّه لا ينطلق من حرمان الجسم من الأطعمة المُفضّلة.

4
حساب السعرات الحراريّة

حساب السعرات الحراريّة

تقوم خسارة الوزن على حرق السّعرات الحراريّة بشكلٍ أساسيّ، لذلك يُمكن مُتابعة مقدار السّعرات الحراريّة من خلال التعرّف على النّسبة اليوميّة التي تدخل إلى الجسم وتقليصها قليلاً وبشكلٍ تدريجي. وحساب هذه السعرات مُمكنٌ من خلال الانتباه للمقادير المكتوبة على المُلصقات الخاصّة بالمُنتجات الغذائيّة.

5
الإكثار من شرب الماء

الإكثار من شرب الماء

يُعتبر الإكثار من شرب الماء من النّصائح الصحّية الضروريّة في كلّ نظامٍ غذائي. كما أنّ الماء يلعب دوراً هاماً في الرّجيم؛ حيث أنّ زيادة الكمّية المُتناوَلة من الماء يُمكن أن تُقلّل من الشّعور بالجوع وبالتالي الحدّ من الطّعام المُتناوَل ومنع زيادة الوزن.

6
ممارسة النّشاط البدني

ممارسة النّشاط البدني

من الضّروري عدم إهمال القيام بالأنشطة البدنيّة بصورةٍ مُنتظمةٍ وبشكلٍ يوميّ. ويُساعد إيجاد نوعٍ من التمارين المُفضّلة، في التمسّك بروتينٍ رياضيّ بشكلٍ مُنتظم، كما يُنصح بإدخال أنواعٍ جديدةٍ ومُختلفة من التّمارين في هذا الرّوتين، بهدف تغيير التحدّيات الخاصّة والتقليل من فرص الشّعور بالملل.

لقراءة المزيد عن الرجيم إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا