ما هو النظام الغذائي المناسب لمرضى سرطان المعدة

ما هو النظام الغذائي المناسب لمرضى سرطان المعدة؟

المعدة هي جزء أساسي من جسم الإنسان، فهي تستقبل الطعام وتخزّنه وتبدأ عملية هضمه ليستفيد منه الجسم بأكمله. وسرطان المعدة يبدأ في بطانة المعدة، ويكون مسبوقاً ببعض الإلتهابات والتقرحات والآلام في المعدة.

وهذا النوع من السرطان يصعب شفاؤه في الكثير من الأحيان لأن تشخيصه غالباً ما يكون في المراحل المتقدّمة من المرض. ولكن في السنوات الأخيرة قد تراجع عدد المصابين به، فأصبح في المرتبة الرابعة من حيث أعداد المصابين بأنواع السرطانات المختلفة بعد الرئة والثدي والقولون، علماً أنه في السابق كان يحتل المرتبة الثانية .

أعراض سرطان المعدة  

إن المصاب بسرطان المعدة يعاني في أكثر الأحيان من التعب والإجهاد العام من دون سبب، إضافة إلى الشعور الدائم بالغثيان والنوبات المتكررة من القيء. ومن ناحية أخرى، يعاني مريض السرطان من فقدان الشهية بالكامل فلا يستطيع تناول الطعام مما يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير، إضافة إلى ذلك فهو يشعر بالامتلاء والانتفاخ بعد تناول كمية قليلة من الطعام، وبحرقة المعدة وعسر الهضم بشكل متكرر. إضافة إلى ذلك، يؤدي سرطان المعدة إلى الإصابة بفقر الدم الشديد نتيجة النزيف الداخلي الذي يعاني منه المريض، ويظهر هذا النزيف على شكل دم في البراز أو في القيء.

النظام الغذائي لمريض سرطان المعدة

يعاني عادة مرضى سرطان المعدة من نقص شديد في أنواع عدة من الفيتامينات والعناصر الغذائية وذلك لأن المرض يمنعهم من تناول الأطعمة، أو بسبب العملية الجراحية التي يخضعون إليها لاستئصال الورم من المعدة وبالتالي استئصال قسم من المعدة مما يجعلهم لا يستطيعون استعياب كميات الطعام الكبيرة.

لذلك على هؤلاء المرضى أن يتناولوا وجبات صغيرة من الطعام خمس أو ست نرات خلال اليوم بدل مت محاولة تناول الوجبات الثلاثة الرئيسية.

ومن ناحية أخرى، على مرضى سرطان المعدة أن يتجنّبوا الأطعمة الغنية بالألياف، لأنها سوف تجعلهم يشعرون بالشبع لفترات طويلة فلا يتناولون الكميات الكافية من الأطعمة خلال اليوم.

من الضروري أن يتناول هؤلاء المرضى الأطعمة الغنية بالحديد التي تساعد في التخفيف من مشكلة فقر الدم لديهم، وأن يرفقوها بالأطعمة الغنية بالفيتامين C الذي يحسّن امتصاص الحديد من قبل الجسم.

وأيضاً من الضروري أن يحصلوا على كميات كافية من الفيتامين B12 الذي يساعد بدوره على تحسين إنتاج كريات الدم الحمراء، ويتم الحصول عليه من خلال الحقن. ومثله عنصر الفولات الذي يساهم في إنتاج الدم ويحمي هؤلاء المرضى من فقر الدم الحاد. ومن ناحية أخرى، يجب أن يحصل مرضى سرطان المعدة على كميات كافية من الكالسيوم للحفاظ على صحة عظامهم وأسنانهم.

والجدير بالذكر أن هذه العناصر الغذائية وغيرها من الفيتامينات والمعادن غالباً ما يتم تزويد مرضى سرطان المعدة بها عن طريق المكملات الغذائية لأنهم لا يقدرون على تناول الكميات الكافية والمتنوّ‘ة من الأطعمة بشكل طبيعي.

إقرئي المزيد حول السرطان في ما يلي:

هل يؤثر العلاج الهرموني على سرطان الثدي؟

اكتشفي اعراض سرطان عنق الرحم للتشخيص المبكر

احموا انفسكم من سرطان المعدة من خلال هذه الاطعمة

‪ما رأيك ؟