نصائح وحيل فعّالة لمحاربة الأكل الناتج عن الملل!

نصائح وحيل فعّالة لمحاربة الأكل الناتج عن الملل!

اللجوء إلى تناول الطعام لمجرّد الشعور بالملل يسبب العديد من المشاكل الصحية أبرزها الوزن الزائد وما يرتبط به من مشاكل أكثر خطورة قد تؤدي إلى أمراض مزمنة. نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الحلول التي يمكن اعتمادها لتجنّب الأكل بهدف التسلية فقط.

 

الإكثار من شرب الماء

يُنصح بالإكثار من شرب الماء طوال اليوم، نظراً لأنّ هذه العادة تفيد الجسم من جميع النواحي خصوصاً من جهة الإفراط في تناول الطعام. ومن المفيد شرب الماء عند الشعور بالملل بدلاً من تناول الطعام، فذلك يقلّل من الشهية ويمنع التوجه إلى المطبخ للأكل بهدف التسلية فقط.

 

المشي

لحظة الشعور بالحاجة إلى تناول الطعام لمجرّد الشعور بالملل، يُنصح بممارسة رياضة المشي السريع أو البطيء، لإلهاء الذات عن التفكير بالطّعام. كما أنّ هذه الحيلة تمكّن الجسم من حرق السعرات الحرارية الزائدة وليس فقط تجنّب تجاهل الوجبات الخفيفة التي لا حاجة لها.

 

فتح مناقشات مع الآخرين

اللجوء إلى فتح مناقشات مع الآخرين من أهل وأصدقاء أو زملاء عمل، عند الشعور بالحاجة إلى الأكل من دون الإحساس بالجوع، قد يكون مفيداً لتشتيت الإنتباه.

 

مضغ العلكة

يُفضّل أحياناً مضغ العلكة لأنّها تساعد على صرف الانتباه عن الرغبة بالأكل في حال عدم الشعور بالجوع. فبدل محاربة الملل بتناول الطعام يمكن مضغ العلكة لخداع الجسم والحصول على القدر نفسه من التسلية والتخلص من الملل من دون اكتساب وزنٍ زائد.

 

تحضير الطّعام

يعمل الدماغ أحياناً في البحث عن أيّ طعام عند الشعور بالملل، لذلك يمكن خداع الذات من خلال اللجوء إلى تحضير الطعام. فرؤية أنواع عدّة من المأكولات يمكن أن تعيد الدماغ إلى مساره الصحيح وتحدّ من الرغبة في تناول أطعمة غير صحية لمجرد الشعور بالملل.

 

بالإضافة إلى ما سبق، من أهمّ النصائح التي يجب أخذها في الاعتبار لمحاربة الأكل الناتج عن الملل، اللجوء إلى التأمّل لمحاولة فهم الذات والمشاعر المتضاربة التي تحاول السيطرة وتتخبّط في ما بينهما لتزيد الرغبة في تناول الطعام. كما أنّ ذلك يهدئ النفس ويمنحها الاسترخاء التي تحتاج إليه بعيداً من التوتر، ممّا يعطي نتائج إيجابيّة.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

للمزيد عن الحالة النفسية وتناول الطعام إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة