هل يمكن أن يحمل الغذاء عدوى فيروس كورونا المستجد؟

هل يمكن أن يحمل الغذاء عدوى فيروس كورونا المستجد؟

لقد اجتاح فيروس كورونا المستجد COVID-19 العالم، وهو يثير الهلع في نفوس الجميع بسبب سرعة انتشاره وتسببه بتدهور الحالة الصحية وصولاً إلى فقدان الآلاف من سكان الكرة الأرضية حياتهم بسبب هذا المرض الذي يهاجم الجهاز التنفسي عن الإنسان. فكيف ينتقل هذا الفيروس من شخص إلى آخر، وهل من الممكن أن ينتقل الفيروس عبر الطعام؟ 


كيف ينتقل فيروس كورونا؟

المعروف أن فيروس كورونا ينتقل من شخص مصاب إلى شحص معافى من خلال تعرّض هذا الأخير إلى الإفرازات الخارجية من المجاري التنفسية عند العطس أو السعال من قبل الشخص المريض، ويمكن أن تنتقل العدوى بطريقة غير مباشرة أيضاً من خلال لمس الشخص للأسطح الملوّثة بتلك الإفرازات. والجدير بالذكر أن العدوى ممكن أن تنتقل من المصاب خلال فترة حضانة الفيروس التي قد تمتد من يومين إلى 14 يوماً. فماذا عن الطعام، هل يمكن أن ينقل العدوى؟

هل يمكن أن ينتقل الفيروس عبر الغذاء؟

إذاً كما ذكرنا، فإن الانتشار السريع لفيروس كورونا يثير القلق والخوف عند الجميع من خطر التقاط العدوى، ويتساءلون هل يمكن أن يصيبهم هذا الفيروس من خلال انتقاله عبر الغذاء. ولكن الأبحاث تشير إلى أن هذا الفيروس بشكله المستجد لا ينتقل عبر الغذاء، وانتقاله يتم حصراً من الإنسان إلى الإنسان أو إلى الحيوان. أما إذا كانت الأطعمة التي يتناولها الإنسان ملوّثة بالفيروس فإن البكتيريا الطبيعية الموجودة في الجهاز الهضمي هي كفيلة بالقضاء على الفيروس الذي هو في الأصل يهاجم الجهاز التنفسي بشكل أساسي، ولكن يمكن أن تكون له مضاعفات مؤثرة في أجزاء أخرى من الجسم.

خطوات الوقاية من فيروس كوفيد 19

- من الضروري أن يتم الحفاظ على النظافة الشخصية، من خلال غسيل اليدين المتكرر بالماء والصابون، وتعقيم اليدين باستخدام الكحول بنسبة 70% كحد أدنى أو جل التعقيم الذي يحتوي على الكحول بنسبة 70% أو أكثر.

- الامتناع عن لمس الوجه والأنف والفم والعينين إذا لم يكن الشخص متأكداً من نظافة يديه بشكل قاطع.

- عند السعال أو العطس يجب الانتباه إلى تغطية الفم والأنف بواسطة منديل أو بواسطة قناع طبي أو بواسطة الأكمام لمنع انتشار الرذاذ حول الشخص ونقل العدوى في حال كان مصاباً ولم يعرف بعد.

- الابتعاد عن الأشخاص الذين يعانون من الأعراض التنفسية على أنواعها، وطلب العناية الطبية عند الشعور بأي من أعراض الزكام حتى البسيطة منها.

- والخطوة الأساسية التي يجب على الشخص الالتزام بها لتجنّب العدوى أو نقل المرض إلى الأشخاص الآخرين هي الالتزام بالعزل المنزلي والتباعد الاجتماعي قدر الإمكان وتجنّب التجمعات والأماكن المكتظة.


المزيد حول فيروس كورونا المستجد على هذه الروابط:


خلال العزل المنزلي بسبب الكورونا... احذروا المعاناة من الاحتراق النفسي!

هل الحمل يزيد من إحتمال إصابتك بفيروس كورونا المستجد؟

5 خطوات تضمن لك تنظيف منزلك من الفيروسات والجراثيم!

 



 

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟