4 عوامل تسبب لكِ الدوخة أثناء الرجيم!

4 عوامل تسبب لكِ الدوخة أثناء الرجيم!

على الرغم من أن فقدان الوزن الزائد له الكثير من التأثيرات الإيجابية على صحة الإنسان والشكل العام للجسم، إلا أن الكثير من الحميات قد تؤدي في بعض الوقت الى العديد من المضاعفات المزعجة مثل الشعور بالدوخة المتكررة لا سيما في الأيام الأولى للرجيم. ولتفادي هذه الحالة، إليكِ من صحتي أبرز أسباب الدوخة أثناء الرجيم لتفاديها قدر الإمكان.
 
الحمية الصارمة والقاسية
 
الدوخة التي تترافق مع الصداع أثناء اتباع نظام غذائي لتخفيف الوزن تحدث عادةّ نتيجة إعتماد برنامج رجيم صارم، ما يؤدي الى عدم الحصول على كافة العناصر الغذائية المهمة للجسم. لذلك ولتفادي هذه الظاهرة، لا بدّ من إعتماد حمية صحيّة ومتوازنة لضمان الوصول الى الهدف في الرشاقة بطريقة صحيّة ومثالية.
 
نقص في السعرات الحرارية
 
عند اتباع نظام غذائي لفقدان الوزن قد يكون الشعور بالدوار علامة على عدم الحصول على السعرات الحرارية الكافية، ما سيدفع الجسم تلقائياً إلى مخزن الجليكوجين والدهون للحصول على الطاقة التي تنتهي مع الوقت. لذلك نشير الى أنه يجب التأكد من إستهلاك ما لا يقل عن 1200 سعرة حرارية في اليوم الواحد.
 
تراجع مستويات السكر في الدم
 
إن تخطي الوجبات أو عدم تناول كميات كافية من الكربوهيدرات، قد يسبب نقص السكر في الدم، ما يؤدي تلقائياً الى الدوخة والإرهاق والصداع والضعف والقلق وزيادة نبضات القلب. ولتجنب هذه المشكلة يجب الإنتظام على تناول خمس أو ست وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من ثلاث وجبات رئيسية، مع ضرورة إدخال الكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة والشوفان والفاصوليا بدلاً من الخبز الأبيض والحلويات.
 
شرب كميات غير كافية من المياه
 
عدم شرب كمية كافية من الماء أثناء اتباع رجيم، سيدفع الجسم حتماً الى التعب والشعور بالدوار، فضلاً عن الصداع وتشنجات العضلات وجفاف الفم وزيادة العطش. لذلك يجب الحصول على ما لا يقلَ عن ليترين يومياً من المياه لحمية صحيّة من دون أي أعراض جانبية.
 
إليكم المزيد من صحتي عن أسباب الدوخة وعلاجها:

هل تُعتبر الدوخة من أعراض الحمل المبكرة؟

هل تُصاب بالدوخة بعد تناول الطّعام؟ إليك الأسباب

ما الذي يسبّب الدوخة اثناء اتباع الرجيم؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة