6 آثار جانبيّة شائعة لأدوية التخسيس... احذروها!

6 آثار جانبيّة شائعة لأدوية التخسيس... احذروها!

تُعتبر زيادة الوزن بشكلٍ يتخطّى المعدّلات الطبيعيّة من المشاكل المقلقة، خصوصاً بالنّسبة إلى الذين يرغبون بالتمتّع بجسمٍ رشيق؛ ما يدفع بالبعض إلى اتّباع مختلف الطّرق والوسائل التي تحقّق لهم هذه الغاية حتّى تلك التي تكون غير صحّية للجسم وقد تسبّب له الضّرر مقابل فقدان الوزن.

ومن الوسائل الشائعة التي يتمّ اللجوء إليها لإنقاص الوزن، أدوية التخسيس الذي نعدّد آثارها الجانبيّة في هذا الموضوع من موقع صحتي.

1
زيادة معدّل ضربات القلب

زيادة معدّل ضربات القلب

من أبرز الأضرار التي قد يسبّبها تناول أدوية التخسيس، زيادة معدّل ضربات القلب؛ إذ أنّها تحتوي غالباً على موادٍ منشّطة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالنّوبات القلبيّة.

2
ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم

من الممكن أن يكون الجسم معرّضاً لارتفاع ضغط الدم نتيجة عدّة عاداتٍ تتمّ ممارستها، ومنها استهلاك أدوية التّخسيس من دون مراجعةٍ طبّية؛ حيث أنّ بعضها يمكن أن يعرّض الجسم لهذا الخطر خصوصاً إذا كان قابلاً صحّياً لذلك.

3

الإسهال

هناك بعض الأدوية التي يتمّ تناولها بهدف التّخسيس، يمكن أن تكون لها آثار جانبيّة ضارّة ومزعجة قد تضرّ بالمعدة وعمل الجهاز الهضمي؛ حيث أنّ بعضها يمكن أن يسبّب الإسهال وبعض المشاكل المعويّة.

4
إصابات في الكبد

إصابات في الكبد

يرتبط بعض أنواع الأدوية الخاصة بفقدان الوزن، بحدوث إصاباتٍ في الكبد؛ لذلك لا بدّ من الإنتباه جيّداً إلى الأعراض التي قد تكون مرافقة مع الآثار الجانبيّة لعلّها كانت تدلّ على وجود مشكلةٍ في الكبد وذلك لتشخيصها مبكراً وتلقّي العلاج المناسب.

5
مشاكل في الكلىالعصبيّة والأرق  يمكن أن يظهر بعض الآثار الجانبيّة لأدوية التخسيس بشكلٍ متزامن مثل العصبيّة والأرق خصوصاً وأنّهما متلازمان؛ إذ لا يمكن الحصول على قسطٍ كافٍ من النّوم في حال الشّعور بالعصبيّة والإنفعال والتوتّر الدائم كما أنّ هذه المشاعر السلبيّة غالباً ما تكون مرتبطة بالأرق واضطرابات النّوم المختلفة.

مشاكل في الكلى

هناك مجموعةٌ من الأدوية الخاصة بتخسيس الجسم قد تؤدّي إلى تلف الكلى أو إحداث بعض المشاكل فيها. لذلك لا بدّ من تناول هذه الأدوية تحت إشرافٍ طبّي مع مراقبة الآثار الجانبيّة بدقّة ومراجعة الطّبيب واستشارته بشأن أيّ أمر حتّى لو كان بسيطاً.

6
العصبيّة والأرق

العصبيّة والأرق

يمكن أن يظهر بعض الآثار الجانبيّة لأدوية التخسيس بشكلٍ متزامن مثل العصبيّة والأرق خصوصاً وأنّهما متلازمان؛ إذ لا يمكن الحصول على قسطٍ كافٍ من النّوم في حال الشّعور بالعصبيّة والإنفعال والتوتّر الدائم كما أنّ هذه المشاعر السلبيّة غالباً ما تكون مرتبطة بالأرق واضطرابات النّوم المختلفة. 

إليكم المزيد من صحتي عن أدوية التخسيس وأضرارها:

 

تعرفوا على مكونات أدوية التخسيس التي قد تؤدي الى مخاطر صحيّة خطيرة!

هل حبوب التخسيس هي الحلّ لخَفض وزنكِ؟

معلومات قد تجهلونها عن حبوب التنحيف... ستفاجئكم حتمًا!

‪ما رأيك ؟
من انوثة