هل يمكن إخضاع المراهقين إلى جراحات إنقاص الوزن؟

هل يمكن إخضاع المراهقين إلى جراحات إنقاص الوزن؟

الوزن الصحي هو أمر شديد الأهمية بالنسبة إلى الأطفال والمراهقين، لأن الوزن الزائد وكما هو معروف، من شأنه أن يتسبب لهم بمشاكل صحية خطيرة وعديدة. فما هي الحلول المطروحة لمشكلة البدانة المفرطة عند المراهقين، لا سيما الجراحات الخاصة بإنقاص الوزن، وما مدى فائدة وخطورة هذا النوع من العمليات الجراحية في هذه المرحلة العمرية؟


البدانة المفرطة عند المراهقين

إن السمن هي من المشاكل التي تشكل تهديداً حقيقياً لصحة المراهقين، فهي من الممكن أن تكون وراء إصابة المراهق بمرض السكري من النوع الثاني أو بمشاكل متعلقة بضغط الدم وبصحة القلب. هذا من الناحية الجسدية، أما من الناحية النفسية، فالبدانة من شأنها أيضاً أن تتسبب ببعض الإضطرابات النفسية عند المراهق، كفقدان الثقة بنفسه نتيجة عدم الرضا عن شكله، عدم القدرة على المشاركة في بعض النشاطات الرياضية بسبب حجمه الكبير، كما أنه وللأسف من الممكن أن يتعرّض إلى التنمّر والسخرية من قبل أقرانه أو الأشخاص الآخرين في المجتمع.

كيف يمكن مساعدتهم؟

في الحقيقة، الحل الأول الذي يلجأ إليه الأهل عادة هو النظام الغذائي المساعِد على التنحيف أو الدايت، إلى جانب ممارسة الأنشطة الرياضية التي تساهم في تخفيف الوزن وبناء العضلات وتعزيز عملية الأيض. ولكن في بعض الأحيان تكون هذه الحلول غير نافعة، إذ أنها تسبب انخفاضاً وارتفاعاً متكررين في وزن المراهق من دون الثبات على وزن صحي. لذلك تلجأ بعض الحالات إلى الخضوع إلى عمليات جراحات إنقاص الوزن أو bariatric surgery التي باتت اليوم مسموح بها عند الضرورة أي عندما تكون البدانة مفرطة جداً لدرجة أنها تشكّل خطراً على صحة المراهق.

أنواع جراحات إنقاص الوزن

إن هذا النوع من الجراحات لم يكن في البداية من أنواع العلاجات المطروحة لدى المراهقين، ولكنه اليوم بات منتشراً بسبب انتشار حالات البدانة بشكل أكبر بين المراهقين من ناحية ومن ناحية أخرى بسبب الخطورة التي تفرضها على صحتهم. أما أنواعها فهي كالتالي:

تكميم المعدة أو Gastric Sleeve: وهي تقوم على تصغير حجم المعدة من خلال استئصال جزء منها، وبالتالي فإنها لن تستوعب كميات كبيرة من الطعام، مما يؤدي إلى خسارة الوزن الزائد.

تحويل مسار المعدة أو Gastric Bypass: حيث يقوم الطبيب بخلق كيس صغير الحجم من الجزء الأعلى من المعدة ليلعب هذا الكيس دور المعدة الجديدة الصغيرة، ويتم توصيله إلى الجزء الأوسط من الإمعاء الدقيقة. وبذلك فإن كمية الطعام التي تملأ المعدة الجديدة تكون صغيرة كما أن هذه العملية تؤدي إلى امتصاص كميات أقل من الطعام من قبل الجسم، وذلك أيضاً يساعد في التنحيف.

مضاعفات محتملة

يكون الأشخاص الذين خضعوا لهذه الأنواع من الجراحات أكثر عرضة لمشاكل الجهاز الهضمي مثل ارتجاع حمض المريء أو نوبات القيء إذا تم تناول الطعام بسرعة أو بكمية كبيرة. لذلك عليهم أن يعتادوا على تناول كميات صغيرة من الطعام وببطء وتروّي.

 كما أنهم من الضروري أن يخضعوا لفحوصات الدم بشكل دوري للتأكد من عدم نقص الفيتامينات في جسمهم وتناول المكملات الغذائية لتعويض هذا النقص.

المزيد حول جراحات إنقاص الوزن في هذه الروابط:

جراحة إنقاص الوزن تقلل من خطر الإصابة بالسكري

كيف يتأثر حملك اذا خضعت لجراحة انقاص الوزن؟

عملية تكميم المعدة لن تمنعكِ من الحمل والإنجاب!

 

 

‪ما رأيك ؟