أعراض كورونا لدى الأطفال...هل هي نفس تلك التي يعاني منها البالغين؟

أعراض كورونا لدى الأطفال... هل هي نفس تلك التي يعاني منها البالغين؟

في حين أن عدد الأطفال الذين أصيبوا بفيروس كورونا أقل من البالغين، الّا انه ووفقاً لمراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها يمكن أن يصاب الأطفال بهذا الفيروس، ويمكن ان ينقلوه للآخرين. كما ويمكن للأطفال، مثل البالغين، الذين يعانون من فيروس كورونا لكن ليس لديهم أعراض أن ينقلوا الفيروس للآخرين.

 

هل اعراض الكورونا لدى الاطفال نفسها كما البالغين؟

عندما يصاب الأطفال بفيروس كورونا، تكون أعراضهم أخفّ من تلك التي يعاني منها البالغين. ووفقاً لمراكز السيطرة على الامراض والسيطرة عليها، ان أكثر من 90% من الأطفال الذين يصابون بالفيروس يعانون من أعراض خفيفة جداً إلى معتدلة شبيهة بالزكام والتي تشمل:

- الحمى

- سيلان الأنف

- السعال

- التقيؤ

- الإسهال

في الواقع، لقد تمّ إدخال بعض الأطفال والمراهقين إلى المستشفى بسبب حالة تسمى متلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة عند الأطفال أو متلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة لدى الأطفال. ويعتقد العلماء أنها مرتبطة بفيروس كورونا الجديد ذلك لأنها تشمل الحمى وآلام البطن والقيء والإسهال والطفح الجلدي والصداع. وهي تشبه متلازمة الصدمة التسممية أو مرض كاواساكي، الذي يسبب التهاب الأوعية الدموية عند الأطفال.

المشاكل الخطيرة نادرة لدى الأطفال المصابين بفيروس كورونا، ولكن يمكن ان تشمل:

- صعوبة في التنفس

- تغيرات في لون البشرة، بما في ذلك ازرقاق الشفاه أو الوجه

- صعوبة الاستيقاظ

في حال حدوث ايّ من هذه الاعراض الخطيرة، لا تترددي في الإتصال بالطبيب على الفور.

 

كيفية التعامل مع إصابة الطفل بفيروس كورونا

في حالة إصابة طفلك بفيروس كورونا، فمن المرجح أن يبقى في المنزل للتعافي، فلا يوجد علاج محدد للفيروس. لذلك، يجب أن يستريح طفلك ويشرب الكثير من السوائل. تحدثي إلى الطبيب قبل إعطاء طفلك مسكناً للآلام او اي مضاد للالتهابات.

كما انه من المهم ان تحرصي على ان يعزل نفسه عن باقي افراد الاسرة غير المصابين بالفيروس، بهدف منع نقله لهم.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة المزيد عن صحة الاطفال اضغطوا على الروابط التالية:

بالخطوات: اليكِ الطريقة الصحيحة للفّ طفلكِ بالقماط!

نوم الطفل على بطنه لوقتٍ قصير يفيده كثيراً... اليكِ السبب!

تعرّفي على أسباب ضحك رضيعكِ وأهميّته

 


‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة