أقراص منع الحمل هل يمكن أن تكون من مسببات العقم؟

أقراص منع الحمل... هل يمكن أن تكون من مسببات العقم؟

عندما ترغب المرأة في تأجيل الحمل لسبب أو لآخر، فهي في الكثير من الأحيان تلجأ إلى تناول حبوب منع الحمل لأنها الوسيلة الأكثر شعبية بين النساء، ولأن فاعليتها تصل إلى 99% في منع الحمل. ولكن قد تتساءل بعض النساء عما إذا كان تناول هذه الحبوب من شأنه أن يؤثر سلباً على الخصوبة أو عما إذا كانت هذه الوسيلة لمنع الحمل من مسببات العقم في المستقبل، اي عندما تريد المرأة الإنجاب من جديد. في ما يلي الأجوبة العلمية على هذه التساؤلات.


تأثيرات حبوب منع الحمل على جسم المرأة

لا يجب أن تأخذ المرأة هذه الحبوب من دون استشارة الطبيب لأنها من الممكن أن تسبب لها بعض الأعراض الجانبية بسبب الهرمونات التي تحتويها. وهذه الهرمونات تعمل على منع الإباضة، أي منع المبيضين من إنتاج البويضات الناضجة الجاهزة للتخصيب، كما أنها تعمل على تسميك السائل المخاطي الموجود في عنق الرحم حتى تعيق تحرّك الحيوانات المنوية وتمنعها من الوصول إلى البويضة، وايضاً تعمل هذه الحبوب على التقليل من سماكة بطانة الرحم مما يمنع البويضة من الإلتصاق بها إذا تم التخصيب.

ولكن من جهة أخرى، يؤكد الخبراء على وجود العديد من التأثيرات الإيجابية لحبوب منع الحمل على جسم المرأة، فهي تساعد في الحماية من التهابات في الرحم وفي قناتي فالوب وفي الحوض كما أنها تساهم في الحماية من سرطان بطانة الرحم، ومن جهة ثانية تساعد في تنظيم الدورة الشهرية.

هل حبوب منع الحمل تسبب العقم؟

في الحقيقة، وبحسب الدراسات العلمية، إن تناول هذه الأقراص بشكل منتظم ولو كان لفترة زمنية طويلة ممتدة لسنوات، لا يؤدي إلى فقدان الخصوبة عند المرأة، والدليل على ذلك هو حصول الحمل غير المرغوب به غذا نسيت المرأة تناول الأقراص في موعدها ولو ليوم واحد أو يومين في بعض الأحيان.

فتأثيرات الهرمونات التي تحتويها حبوب منع الحمل هي مؤقتة وتزول مباشرة بعد توقّف المرأة عن تناولها، وتتخلص من رواسبها مع دماء الحيض. لذلك يمكن للمرأة التي تريد الإنجاب من جديد أن تحاول ذلك مباشرة بعد التوقف عن تناول أقراص منع الحمل، أو الانتظار لدورة شهرية كاملة قبل المحاولة للتأكد من أن جسدها قد عاد إلى طبيعته تماماً.

المزيد حول وسائل منع الحمل في ما يلي:

كيف يُمكن الوقاية من الحمل بلا وسائل منع الحمل؟

بعد الأربعين... إليكِ الوسائل الأفضل لمنع الحمل

إليكم الأسئلة الأكثر شيوعاً حول وسائل منع الحمل

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة