إليكِ أفضل النصائح للاعتناء بنفسكِ خلال الحمل!

إليكِ أفضل النصائح للاعتناء بنفسكِ خلال الحمل!

تعتبر فترة الحمل من بين الأكثر دقّةً وحساسيةً في حياة المرأة، ذلك لأن جسمها يستقبل مولوداً جديداً ويحاول توفير له العناصر الغذائية الأساسية. من هنا، يتوجب على المرأة الحامل أن تعتني أكثر بنفسها، وبجنينها بغية تأمين ولادة سهلة وآمنة له.

 

كيف اهتم بنفسي وانا حامل

الراحة

إذا كنتِ أنتِ من يتولى رعاية الأشخاص الآخرين، فمن المهم التأكد من أن عائلتك وأصدقائك المقربين يعتنون بك أثناء الحمل. بدلًا من تحضير الولائم الغذائية للأصدقاء أو العائلة، اغتنمي الفرصة للجلوس إذا كنت بحاجة إلى ذلك. سيساعدك ذلك أيضاً على تجنب تورم الكاحلين. كما ومن المهم أن تتمددي أو ان ترفعي ساقيكِ عند الجلوس من وقتٍ لآخر، ذلك لأن هذا الأمر يجنبك دوالي الساقين (التي تحدث عندما يتجمع الدم في الأوردة التي تسبب التورم وعدم الراحة).

 

حافظي على نشاطك

يعتبر ممارسة التمارين مثل المشي والسباحة واليوغا أثناء الحمل رائع لجسمك وعقلك. يمكن أن تعزز التمارين الرياضية نومك وقدرتك على التحمل البدني وحتى تساعدك على الاستعداد للمخاض والولادة. كما أن التمارين أثناء الحمل تساعدكِ على خفض مستويات الإجهاد وتنتج هرمونات جيدة تسمى الإندورفين، والتي تمنحك الشعور بالسعادة.

 

اتبعي نظاماً غذائياً جيداً

عندما يتعلق الأمر بغثيان الحمل، فإن البسكويت وكعك الأرز ضروريان في بعض الأحيان. ولكن لا ينبغي أن تؤثر معظم مضاعفات الحمل على قدرتك على تناول الأطعمة المغذية، والتي تعد جزءاً مهماً من صحتك وعافيتك. كلما كان ذلك ممكناً، خاصة عندما لا يكون التمرين متاحاً، تناولي الأطعمة الغنية بالمغذيات مثل الخضروات الورقية والبروتين الخالي من الدهون والأطعمة الغنية بالكالسيوم والحديد والكثير من الألياف لزيادة طاقتك وضمان تلبية احتياجاتك الغذائية واحتياجات طفلك المتنامي.

 

حافظي على رطوبتك

أثناء الحمل، يصبح من المهم جداً الحفاظ على رطوبة جسمك. يساعد الماء جسمك على امتصاص المواد الغذائية الأساسية ونقلها عبر الأعضاء. لذا عندما تشعرين بالجفاف، لا يستطيع طفلك الحصول على جميع الفيتامينات والمعادن وخلايا الدم الغنية بالمغذيات التي يحتاجها لنموّه. يجب عليكِ شرب 12 إلى 13 كوباً يومياً ولكن في درجات الحرارة المرتفعة عند حدوث التعرق المتكرر، من الضروري شرب المزيد. أحضري زجاجة مياه إلى كل مكان تذهبين إليه وتأكدي من أنكِ تشربين كمية كافية طوال اليوم. إذا كنتِ تشعرين بالعطش، فهذه علامة على أنك قد تعانين من الجفاف بالفعل.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا