الأطفال النباتيون أفضل صحّة من غيرهم!

الأطفال النباتيون أفضل صحّة من غيرهم!

حقيقة مدهشة سنعرّفكِ عليها اليوم في موقع "صحّتي" وهي أنّ الأطفال الذين يتغذّون على السعرات النباتية فقط هم أفضل صحّة من نظرائهم الذين يعتمدون على الأطعمة المليئة بالمواد الكيميائية والمواد المضافة التي تزيد من المخاطر الصحّية، وذلك بعكس الأفكار الشائعة بأنّ اللحوم هي سرّ الصحّة الجيّدة. لكن بالطبع فإنّ الأطفال النباتيين يحتاجون الى تخطيط أكثر لنظامهم الغذائي لكي يحصلوا على العناصر الأساسية التي يحتاجونها، فغالباً ما تكون الأمّ قلقة على صعيد تأمين السعرات الحرارية لطفلها النباتي خصوصاً إذا كان لا يأكل البيض أو منتجات الحليب والألبان، لكن نطمئنكِ أنّ طفلكِ يمكن أن يحصل على ما يريد من قيمة غذائية عبر تناول مواد أخرى كالخيار والقرنبيط وزبدة الفستق أو البندق التي تمدّهم بالطاقة، بالإضافة الى الأفوكادو مثلاً أو العصائر الصحّية. أمّا القلق من النقص في كمية الكالسيوم فليس في مكانه، لأنّ الطفل بعمر عامين وأقلّ يستفيد من الرضاعة الطبيعية التي تمنحه ما يحتاجه من الكولسترول والكالسيوم والأحماض الدهنية وأوميغا 3، وحين يكبر أكثر يمكن الحصول على كميات كافية من الكالسيوم عبر الصويا والخضراوات الورقية الخضراء والعصائر أيضاً.

تأمين حاجة الجسم من البروتين

من المعروف أنّ اللحوم هي المصدر الأساسي للبروتين بالنسبة للإنسان، ما يساعد في تكوين العضلات وتطوير البنية البدنية. لكن لا تخشي أبداً من نقص كمية البروتين في جسم طفلكِ، في حال كنتِ تقدّمي له أطعمة بديلة عن اللحوم مثل الحبوب الكاملة والفول وفول الصويا والخضراوات والمكسّرات. فتناول هذه المأكولات سيجعل طفلكِ في صحّة جيّدة، وسيحصل على ما يحتاجه من البروتين، بالإضافة الى الحديد وفيتامين ب-12 الموجود في الفاصوليا والخضراوات. وفي حال لاحظتِ أي عوارض غريبة لدى طفلكِ، يمكن أن تعرضيه على الطبيب لتحديد المكمّلات الغذائية التي يحتاجها، ولكن عموماً فإنّ الغذاء سيكون كافياً خصوصاً إذا كان متنوّعاً وشاملاً الخضراوات والحبوب والفواكه، ما يعني أنّ الطفل يحصل على مجموعة كاملة من الفيتامينات والمعادن والمواد المغذّية.

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة