الحمل بعد ازالة اللولب... ممكن؟

الحمل بعد ازالة اللولب... ممكن؟

اذا قررت الانجاب بعد التوقف عن استخدام موانع الحمل، يجب أن تتراوح المدة المتوقعة لحدوث الحمل بين عام وعام ونصف. وفي حال تأخر الحمل بعد هذه المدة فيمكن عندها البحث عن الأسباب التي تعيق حدوثه. فماذا عن اللولب تحديداً؟ لكل من تسأل نفسها هل يمكن الحمل مرة أخرى بعد استخدام اللولب، ومتى؟ ستجد الجواب في هذا المقال من موقع صحتي.

 

انتظري دورة شهرية كاملة

 

يعتمد اللولب لكي يمنع الحمل على إطلاق الهرمونات داخل الرحم والتقليل من هرمون البروجسترون. وبعد ازالة اللولب من الرحم، سيعود جسمك الى حالته الطبيعية قبل وضع اللولب. لذا ما من مشكلة في حدوث الحمل بعد نزعه، فازالته لا تمنع حصوله، انما توقيت الحمل يختلف بين امرأة وأخرى.

 

ولكي تحملي مرة أخرى، سيتطلب ذلك منك اتخاذ بعض الإجراءات والاحتياطات. اذ عليك الانتظار أوّلاً حتى مرور دورة واحدة أو أكثر، قبل محاولة الحمل كي يعود جسمك إلى نمطه الطبيعي قبل اللولب.

 

أكثر من 50% من النساء اللواتي حاولن الحمل بعد إزالة اللولب نجحن في ذلك والإنجاب مرة أخرى في غضون سنة من إزالة الجهاز. ومنهن من انتظر نحو عامين. وفي حال تأخر الحمل لديك أكثر من تلك المدة، استشيري الطبيب لتتأكدي من عدم وجود أي عائق أو مشكلة تعانين منها كانسداد الانابيب مثلاً، فاللولب لا علاقة له بتأخر الحمل.

 

اعراض حمل وهمية

 

عليك أن تعلمي أنك قد تشهدين بعض التغيرات في جسمك بعد إزالة اللولب، ليعتاد على التوازن الهرموني الجديد. ومن المحتمل أن تشعري ببعض الأعراض المشابهة لأعراض الحمل مثل تأخر أو عدم انتظام الدورة الشهرية، تقلّب المزاج، قرحة الثديين، الغثيان، وغيرها من الأعراض.

 

اقرأوا المزيد عن تأثير اللولب على الحمل على هذه الروابط:

 

هل يمكن الحمل أثناء وضع اللولب؟

كيف يمكن الحمل بعد اللولب؟

ما يجب ان تعرفيه عن تركيب اللولب

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة