الطفح الجلدي شائع خلال الحمل... فكيف يمكن علاجه؟

الطفح الجلدي شائع خلال الحمل... فكيف يمكن علاجه؟

خلال الحمل، يمرّ جسمكِ بالعديد من التغيّرات التي يمكن ان تؤثر على شعركِ وبشرتكِ وحتى أظافركِ. ولكن، قد يكون الطفح الجلدي الذي يمكن ان تعانين منه خلال الحمل من بين المشاكل التي تثير قلقكِ، وتدفعكِ نجو البحث عن الأسباب المحتملة وطرق العلاج الآمنة.

 

أسباب الطفح الجلدي خلال الحمل

العدوى

يمكن للتحفيز الذي تعرّض له الجسم بسبب العدوى ان يؤدي الى ظهور طفحاً جلدياً بسبب ردّ الفعل التحسسي. فالجسم ينتج في هذه الحالة مركب يُسمى هيستامين، كنوع من الاستجابة المناعية، يمكن ان يظهر على شكل طفحٍ جلدي وحكة.

 

 زيادة الهرمونات في الكبد

ان الخلل بإنتاج الصفراء او سائل المرارة، او ما يسمى ايضاً بالركود الصفراوي، يكون غالباً نتيجة زيادة مستوى الهرمونات في الجسم. ان هذه الحالة يمكن ان تؤثر على أداء المرارة وبالتالي تؤدي الى ظهور طفحاً جلدياً خلال الحمل.

 

التهابات

 مع زيادة الوزن خلال الحمل وتمدّد البطن، يمكن ان تتعرّض الأنسجة الى التلف، ما يمكن ان يسبب طفحاً جلدياً وحكة في محيط البطن. في الحقيقة، ان هذا النوع من الطفح الجلدي شائع جداً بين النساء اللواتي يحملن أكثر من طفل واحد.

 

الوراثة

قد يكون ايضاً الطفح الجلدي في الحمل وراثي، وعادةً ما يظهر في الثلث الثالث من الحمل ويختفي بعد الولادة.

 

علاج الطفح الجلدي أثناء الحمل

هناك بعض العلاجات المنزلية التي يمكن القيام بها والتي يمكن ان تقلل من الطفح الجلدي خلال الحمل:

- تطبيق مزيج دقيق الشوفان أو صودا الخبز مع الماء على المناطق المصابة يومياً قبل الحمام.

- وضع الكمادات الباردة تقلل من التوهج والحكة.

- استخدام جل الصبار او الالوة فيرا بعد الاستحمام وتطبيقه على المناطق المصابة.

- ارتداء ملابس قطنية ناعمة (وقفازات إذا كنتِ تريدين تجنّب الخدش اثناء الحكّ).

- إذا أصبحت الحكة لا تطاق، استشيري طبيبك أو طبيب الأمراض الجلدية حول الأدوية أو الكريمات المضادة للحكة. تعتبر بعض الستيرويدات الموضعية آمنة أثناء الحمل ولكن يجب استخدامها بكميات صغيرة تحت إشراف طبي.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة