تقوية مناعة الطفل ليست تحدّياً صعباً... اكتشفوا الخطوات معنا!

تقوية مناعة الطفل ليست تحدّياً صعباً... اكتشفوا الخطوات معنا!

يتكون الجهاز المناعي من فريق من الخلايا والبروتينات والأنسجة والأعضاء التي تقاوم الأمراض والجراثيم والغُزاة الآخرين. فعند دخول مادة غير آمنة إلى الجسم، يبدأ جهاز المناعة في الهجوم. موقع صحتي يبحث في كيفية بناء وتقوية مناعة الأطفال.

بالمقارنة مع البالغين، يزداد خطر الإصابة بالأمراض لدى الأطفال، مثل الإسهال والتهابات الأذن والجدري والحساسية الغذائية. وذلك لأن الأطفال لا يكونون أجهزة مناعية مطورة بالكامل الّا حين بلوغهم حوالي 7 إلى 8 سنوات.

 

بناء جهاز مناعة الطفل


للحصول على الفوائد الغذائية الكاملة وتعزيز المناعة، توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالرضاعة الطبيعية في السنة الأولى من حياة الطفل. وتشير الدراسات إلى أن الرضاعة الطبيعية تؤثر على تطور جهاز المناعة وحماية الطفل من المرض مدى الحياة.

الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية هم أقل عرضة للإصابة بالعدوى، خاصة التهابات الرئة والتهابات الأذن والإسهال، مقارنة بالأطفال الذين يتم تغذيتهم من حليب البودرة الصناعي. وذلك لأن حليب الرضاعة من ثدي الام يحتوي على أجسام مضادة وإنزيمات ودهون وبروتينات مهمة تساعد على تعزيز جهاز المناعة لدى الطفل.

في سياق آخر، عندما يكبر الطفل ويصبح أكثر تعرضا للتلامس مع الآخرين، تزداد فرصة الإصابة بنزلات البرد والفيروسات. فيما قد يكون هذا الأمر سيئا من نواح عدة، تستنتج بعض الدراسات أن هذا الموضوع مفيد لأنه يساعد في بناء جهاز المناعة لدى الأطفال.

لذلك يجب ممارسة وتدريس النظافة الجيدة في المنزل إلى جانب ممارسات تعزيز المناعة الأخرى مثل تناول الكثير من الخضار والفواكه في الأنظمة الغذائية، والتأكد من أن الطفل يمارس انشطة جسدية لمدة ساعة واحدة على الأقل كل يوم، والحماية من التعرض للسموم مثل التدخين والمبيدات الحشرية، والتأكد من حصوله على قسط وافر من الراحة.

كل ما تم ذكره هو طرق فعالة ومفيدة لتقوية مناعة الأطفال ومساعدتهم على البقاء بصحة جيدة. وتجدر الإشارة إلى أنه عند بلوغ الأطفال سن 7 أو 8 سنوات، من المفترض أن يكون نمو جهاز المناعة قد اكتمل وبذلك يصبحون قادرين على مكافحة الأمراض والعدوى بشكل أفضل.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الأطفال بعد الولادة:

4 طرق للتخلص من البلغم عند الطفل الرضيع

متى يكون ارتفاع حرارة الطفل مرتبطاً بالتسنين؟

احذروا ضعف القناة السمعية عند الطفل

‪ما رأيك ؟
من انوثة