حمض الفوليك دواء لكل داء في الجسم

حمض الفوليك دواء لكل داء في الجسم

حمض الفوليك أو الفوليك أسيد هو أحد مشتقات الفيتامين B المعقدة وهو معروف أيضاً باسم آخر B 9 هذا الفيتامين ضروري جداً للجسم لتأييض البروتين والدهون بشكل صحيح وتساعد على صيانة المنطقة الهضمية والجلد والشعر والنظام العصبي والعضلات وأنسجة كثيرة ومتعددة في بقية الجسم، ويعتبر ضرورياً جداً في فترات الحمل والمراهقة. يساعد أيضاً حمض الفوليك مع الفيتامين  B 12على السيطرة على نسبة إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم.

 

مكان تواجد حمض الفوليك

 

من الممكن بالإضافة الى تناول حبوب حمض الفوليك إيجاد هذا الأخير في بعض النباتات والأطعمة، كالفاكهة والخضراوات الورقية الخضراء والخميرة وحبوب البازلاء والفاصولياء. والكثير من الناس يتغاضون عن تناول هذه المأكولات ما يسبب بظهور نقص بحمض الفوليك، فيضطرون الى تناوله على شكل حبوب وإلا يعانون من مشاكل صحية كبيرة. وهو يحمي من أنواع من السرطان والسكتة الدماغية وهو مهم لتطور الجسم بشكل سليم وطبيعي.

 

حبوب حمض الفوليك للحامل

 

قد تعاني المرأة في فترة الحمل من نقص في هذا الحمض لأن الجنين يستخدم مخزون الام من حمض الفوليك، لذلك يطلب الطبيب عند بدء الحمل بتناول هذه الحبوب لتفادي أي نقص في حمض الفوليك ما قد يسبب العيوب الولادية الأساسية التي قد تطال دماغ الطفل وعموده الفقري.  ولمنع هذا الامر من الحدوث يجب تناول حبوب حمض الفوليك بشكل يومي قبل فترة الحمل وفي فترة الحمل حتى الولادة.

 

حبوب حمض الفوليك للقلب

 

فيما يختص بأمراض القلب تلعب حبوب حمض الفوليك دوراً كبيراً أيضاً بخاصة في السيطرة على مستوى الهوموسيستين  homocysteineالتي تمكن أن تصيب الشخص بمختلف أمراض القلب. ومن أهم أصناف الفيتامينات التي تبعد مخاطر الإصابة بأمراض القلب هو فيتامين B 9.

 

اليكم المزيد من المعلومات عن حمض الفوليك من خلال الروابط التالية:

 

لماذا يجب تناول حمض الفوليك قبل الحمل؟

حمض الفوليك... علاج لا مثيل له للشعر!

لماذا تحتاجين حمض الفوليك قبل الحمل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة