ساعدي طفلكِ الصغير للنوم طيلة الليل بخطوات بسيطة

ساعدي طفلكِ الصغير للنوم طيلة الليل بخطوات بسيطة

لا شكّ في أنّ النوم مفيد جداً لصحّة الطفل الرضيع، فهو لا يساعد فقط على توفير الراحة الكاملة لجسمه، بل يساعد دماغه على النموّ والتطوّر. ولكن في حال كان طفلكِ يعجز عن النوم بشكلٍ متواصل طيلة الليل، فلا بدّ ان نكشف لكِ عن بعض النصائح المفيدة في هذا المجال.

 

مساعدة الرضيع للنوم طوال الليل

1- حدّدي روتيناً لوقت نوم طفلكِ

 ليس من السابق لأوانه أبداً أن تبدئي بتحديد روتين وقت النوم لطفلكِ الرضيع. يجب أن يكون روتين وقت النوم بسيطاً ومستداماً، لذا من السهل عليك القيام به كل ليلة. وتذكري ان حتى أصغر تغيير في روتين طفلكِ يمكن أن يتركه لا يشعر بالراحة، ويستيقظ فجأة بشكل متكرر أكثر في الليل. فمثلاً، حدّدي وقتاً معيناً لنوم طفلكِ، مثلاً الساعة الثامنة من كل ليلة، يجب ان تضعي طفلكِ في السرير وذلك بعد اطعامه وتحميمه.

 

2- ابدئي في فطام رضعات الليل

 بمجرد حصولك على موافقة طبيبك للتوقف عن الوجبات الليلية، يجب أن تبدئي في تقليلها. في كثير من الحالات، تصبح الرضاعة مرتبطة بالنوم لأنك تطعمين طفلك في كل مرة يستيقظ فيها. فقط لأن ذلك لم يعد ضرورياً، لا يعني أن طفلك لن يرغب في ذلك بعد الآن. افطميه ببطء عن الوجبات الليلية، وقومي بإطعامه كمية اقل وليس بشكل متكرر على مدى بضعة أيام أو أسبوع لتعويده على عدم الرضاعة في كل مرة يستيقظ فيها.

 

3- حافظي على أجواء هادئة

 يمكن أن يؤثر الجوّ في المنزل والغرفة كثيراً على نوم الطفل الرضيع طيلة الليل. حافظ يعلى درجة حرارة الغرفة دافئة، وتأكدي من ابقائها مظلمة، وحاولي إضافة بعض الضوضاء البيضاء هناك! يمكن أن تزعج أهدأ الأصوات طفلك في الليل، وستوفر الضوضاء البيضاء صوتاً ثابًتا ومهدًئا ليغفو عليه، وسوف تخفي أي ضوضاء أخرى تحدث في جميع أنحاء المنزل.

 

4- امنحي طفلك وقتاً للاستقرار

 قد يضطرب طفلك أو يبكي قبل أن يجد وضعية مريحة وينام. إذا لم يتوقف البكاء، تفقدي طفلك وقدمي له كلمات تريحه واتركي الغرفة. قد يكون تواجدك المطمئن هو كل ما يحتاجه طفلك للنوم.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة المزيد عن طفلك اضغطي على الروابط التالية:

بالخطوات: اليكِ الطريقة الصحيحة للفّ طفلكِ بالقماط!

نوم الطفل على بطنه لوقتٍ قصير يفيده كثيراً... اليكِ السبب!

تعرّفي على أسباب ضحك رضيعكِ وأهميّته


‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟