علامَ يدلّ المغص في الشهر التاسع من الحمل؟

ما الذي يشير اليه المغص في الشهر التاسع من الحمل؟

الشعور بآلام في البطن وانقباضات وتقلّصات من أكثر الأعراض الشائعة خلال الحمل، نظراً لازدياد حجم الرحم بشكلٍ تدريجي بالتزامن مع نموّ الجنين وتطوّره وكبر حجمه. ولكن ماذا عن الشعور بالمغص في الشهر التاسع من الحمل؟ علامَ يدلّ؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الإمساك والغازات

من الشائع أن تصاب الحامل بالغازات والإمساك في الشهر التاسع من الحمل يعود ذلك إلى التغيّرات الهرمونيّة التي تحصل في الجسم لا سيّما ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون ممّا يؤدّي إلى ارتخاء عضلات الأمعاء وبقاء الطعام في القولون لفترة طويلة.

 

ارتجاع المريء

يمكن أن تتسبّب زيادة مستويات هرمون البروجسترون في الشهر التاسع من الحمل بارتجاع حمض المعدة، ممّا ينتج عنه شعور بالمغص والحرقان والألم في الجزء العلوي من البطن.

 

مشاكل في الكبد أو المرارة

يمكن أن تتسبّب التغيّرات الهرمونية التي تطرأ على الجسم في الشهر التاسع من الحمل ببعض المشاكل في الكبد أو المرارة، ويكون الشعور بالمغص من الأعراض المصاحبة للحالة وقد يكون المغص في هذه الحالة بمثابة إنذار للدلالة على وجود مشكلة كامنة.

 

المخاض الكاذب

يُطلق عليه أيضاً تسمية تقلّصات براكستون هيكس، ويكون مشابهاً لآلام المخاض الحقيقيّة ولكنّه أقلّ حدة. قد يخدع المخاض الكاذب الحامل ويجعلها تظنّ أنّ الولادة اقتربت فعلاً. ويحدث هذا الأمر كنوع من استعداد للجسم لآلام الولادة ويؤدّي إلى الشعور بالمغص نتيجة جعل عضلات البطن مشدودة وصلبة.

 

المغص الدالّ على قرب الولادة

يمكن أن يكون شعور الحامل بالمغص في الشهر التاسع من العلامات الدالة على اقتراب موعد الولادة، إذ يحدث ذلك نتيجة تراخي مفاصل الحوض لتسهيل مرور الجنين. وفي هذه الحالة، تشعر الحامل بالإضافة إلى المغص، بانقباضات متتالية أسفل البطن وأسفل الظهر أيضاً وقد يطال الألم الساقين.

ومن مميّزات هذا المغص، أنه قد يترافق مع بعض الاضطرابات الهضميّة مثل القيء أو الإسهال ويتخلّله بعض الإفرازات الدمويّة أو المخاطيّة. كما أنّ حدّته تزداد مع استمرار الحامل بممارسة نشاطاتها اليومية.

 

فور الشعور بالمغص أثناء الحمل وخصوصاً في الشهر التاسع، لا بدّ من مراجعة الطبيب فوراً لتحديد الحالة وفي حال كان دالاً على قرب الولادة، يُعطي الطبيب إرشاداته المناسبة في هذا الإطار. 

 

اقرأوا المزيد عن المغص أثناء الحمل من خلال موقع صحتي:

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة