في أيّ شهرٍ يتمكن الطفل من رؤية كل ما حوله؟

في أيّ شهرٍ يتمكن الطفل من رؤية كل ما حوله؟

من الممتع مشاهدة بدء الطفل في إستكشاف العالم خارج الرحم، خاصة مع تطور نظره. تتحسن الرؤية عند الأطفال الرضع في المراحل التدريجية خلال السنوات القليلة الأولى من الحياة، وكما هو الحال مع الجوانب الهامة الأخرى للنمو والتطور، فإنها تتغير وتتحسن كل يوم. تابعي القراءة كي تتعرفي على كيفية تقدم رؤية الطفل مع مرور الوقت، وعن متى يمكنك توقع أن يرى الأطفال الأشياء والوجوه والألوان.

 

متى يرى الطفل ما حوله؟

بهدف توضيح مسألة تطور نظر الطفل وقدرته على رؤية ما حوله، فقد كشفت دراسة أجرها جرّاح العيون الدكتور روميش أنغنويلا من عيادة Compare أن حديثي الولادة يرون لمد أسبوعين بعد الولادة اللونين الأبيض والأسود، ولكن وبعد مرور شهرين يصبحون قادرين على رؤية أول لون وهو الأحمر.

 إن الدكتور روميش أنغولا قد وضع بعض من الصور التوضيحية، والتي تساعد الأهل على فهم ما قد يراه الطفل الرضيع منذ ولادته وحتى بلوغه 12 شهراً.

ووفقاً لهذه الدراسة التي نشرتها مجلة الدايلي ميل البريطانية، فقد تبيّن ان دماغ الطفل الرضيع يبدأ في التطور بشكلٍ تدريجي بحيث أنه يبدأ تعلُّم معالجة تدفق المعلومات البصرية منذ اللحظة الأولى التي يفتح الرضيع عينيه بعد الولادة.
كما ووفقاً لهذه الدراسة، فإن القشرة البصرية تشغل مساحةً توازي ثلث الدماغ، ويتمكن الطفل في رؤية ما حوله تدريجيًاً بشكل غير واضح باللونين الأسود والأبيض عند الولادة، وتتطور بالتدريج مع تقدم الأشهر حتى تستطيع إدراك الألوان كاملة عند سن 12 شهراً، فعند الولادة وحتى الشهر الرابع يمكن للطفل فقط رؤية الأشياء القريبة منه بمسافة 8 إلى 10سم. بعدها يبدأ التنسيق بين اليد والعين في عمر الـ 9 أشهر، حيث يتمكن الطفل التقاط الأشياء طبعاً بعد رؤيتها.

 

نصيحة:

- تتطوّر عيني الطفل بشكل طبيعي بفضل وجود بعض المنشطات الحسية من حوله، ولكن هناك بعض الأمور التي يمكن أن تساعد على تطوير دماغه أكثر. ومن بين هذه الأمور هو إحاطته بالألوان المتناقضة، بالإضافة إلى ارتداء الألوان الزاهية مع وجود خطوط سوداء وبيضاء قدر الإمكان.

- كما ومن المهم أن يتفاعل الأهل مع أطفالهم في الأشهر الأولى من خلال الاقتراب من وجوههم على بعد 12 سم على الأقل.

 

 

لقراءة المزيد حول العناية بصحة الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة