في أيّ شهرٍ يبدأ طفلكِ بتقليد الأصوات؟

في أي شهرٍ يبدأ طفلكِ بتقليد الأصوات؟

تشعر الام بالإثارة عند رؤية خطوات طفلها الأولى، وحتى سماع اول كلماتٍ له. سيستخدم طفلكِ الكلمات في النهاية لإعلامكِ بما يشعر به وماذا يريد. من هنا، قد تتساءلين احياناً عن الوقت المناسب حيث يبدأ الأطفال بتقليد الأصوات، فما هو الوقت المناسب لذلك؟

 

متى يبدأ الطفل بتقليد الأصوات؟

يبدأ الأطفال بين الشهرين الخامس والسابع بتجربة الأصوات التي يمكنهم إجراؤها بأفواههم. سيقضي طفلك المزيد من الوقت في المناغاة ويتعلم تقليد الأصوات، فهذه هي محاولاته المبكرة في التحدث ويجب تشجيعها قدر الإمكان.

واعلمي انكِ سوف تسمعين صوت طفلك يرتفع وينخفض كما لو كان يطرح سؤالاً أو يدلي بيان. سيستخدم طفلك أيضاً أصواتاً (بخلاف البكاء) لجذب انتباهك والتعبير عن مشاعره، فقد بدأ للتو في فهم أساسيات التواصل من خلال اللغة. فالطفل ومنذ ولادته يفهم معاني حديثكِ معه من خلال نبرة صوتك: النغمات المهدئة كانت مريحة، والنغمات المتوترة تخبره بأن شيئاً ما كان خطأ.

فبين عمر الشهرين الرابع والسابع ايضاً يبدأ طفلك في اختيار مكونات حديثك ويمكنه سماع وفهم الأصوات المختلفة التي تصدرينها والطريقة التي تشكلين بها الكلمات. خلال هذه الفترة ايضاً، يتعلم الطفل الرد على اسمه، وقد يتوقف عندما يسمع كلمة "لا"، ويبدأ في ربط الكلمات بأشياء مألوفة.

 

بعض النصائح

يستمتع الأطفال في هذا العمر بالألعاب والتفاعلات الصوتية. قومي بإجراء "محادثات" معه وانتظري مناغاة طفلك رداً عليها. إن التفاعل خلال هذه المناقشات المبكرة سوف يمهد الطريق لتلك الكلمات والمحادثات الحقيقية الأولى في الأشهر القادمة. اطرحي أسئلة على طفلك واستجيبي بحماس على أي إجابات تحصلين عليها.

عرّفي طفلك على كلمات بسيطة تنطبق على الحياة اليومية، وقومي بتسمية الأشخاص والأشياء والأنشطة المألوفة. يفهم الأطفال الكلمات قبل أن يتمكنوا من نطقها بوقت طويل، لذا استخدمي كلمات حقيقية وقللي من استخدام لغة الأطفال.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة المزيد عن صحة الاطفال اضغطوا على الروابط التالية:

بالخطوات: اليكِ الطريقة الصحيحة للفّ طفلكِ بالقماط!

نوم الطفل على بطنه لوقتٍ قصير يفيده كثيراً... اليكِ السبب!

تعرّفي على أسباب ضحك رضيعكِ وأهميّته

‪ما رأيك ؟
من انوثة